ظاهرة العمالة للاجنبي من غير المسلمين

 

 

الخميس .. العاشر من ذو القعدة .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





الحرب على رسول الله تعالى والاسلام التي تنتهجها الامم الكافرة قديمة وليست جديدة علينا كمسلمين ، الا انه وبعد نهاية الحربين العالميتين ظهرت عوامل جديدة في هذا الصراع بيننا وبين الامم الكافرة ، الا وهم العملاء .

والعملاء قوم منا اتخذو الامم الكافرة من اليهود والنصارى اولياء من دون المؤمنين واخذوا يوالونهم ويعملون لصالحهم في صراعهم معنا كمسلمين ، وانشات بذلك الدول العربية الحديثة التي حكمها هؤلاء العملاء الذين لم يالوا جهدا في معاونة الامم الكافرة في حربها على رسول الله تعالى والاسلام .

والعملاء فئة من الناس لا هم لهم الا الدنيا وزينتها التي اشتروها بثمن بخس وباعوا اخرتهم لاربابهم واسيادهم من الامم الكافرة كاليهود والنصارى ، ولا شان لهم الا تنفيذ ماربهم ولا شغل لهم الا السير في ركاب الاعداء .

والعملاء قوم من اشد الناس متاجرة بدين الله تعالى وادعاءا بالتمسك بالسنة النبوية وهم يشيعون ذلك بين جهلة العوام مخادعة منهم لهم ومتاجرة بالاسلام والشريعة كذبا وزورا وبهتانا فلعنهم الله لعنا كبيرا على هذه المتاجرة الرخيصة .

والعملاء - ياسادة - قوم اصحاب انفس حقيرة وذوات ملعونة ، تجد كثيرا منهم يتولون الكافرين ويعاونونهم على المسلمين ، وايضا يلحق بهم وبعمالتهم شيوخ باعوا اخرتهم بدنيا هؤلاء العملاء ورضوا بالقليل من دنياهم وشيئا يسيرا من متاعهم ، فخسروا بذلك دنياهم واخرتهم بمتابعتهم لهؤلاء العملاء المحتقرين في كتاب الله تعالى وسنة رسوله الامين .

وايضا يلحق بالعملاء هؤلاء وشيوخهم اصحاب الاموال والتجارات الذين يسيرون في ركابهم فيتاجرون بالربا وينهبون اموال الناس ظلما وعدوانا بالاسعار العالية والتجارات الفاسدة المخالفة لشريعة الله تعالى ، وكذلك يلحق بهذه الثلاث فئات عامة الناس المصدقين لاكاذيب هؤلاء العملاء وشيوخهم وتجارهم ممن عرفو عمالتهم وكيدهم لرسول الله تعالى والاسلام ورضوا بذلك منهم وتابعوهم عليه على هذه الفئات الاربعة لعنة الله والملائكة والناس اجمعين .








ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



hit counters