الشارع ثم الشارع ثم الشارع


 

   

 

 

 

اسرائيلي في صورة مع احدى الفتيات

بعد حديث طويل عن الحرية لاريب

 

لا يزال الشارع هو المكان المناسب

جهود المؤسس هرتزل ذهبت هباءاً

 

جرى اخفاء الوجه للاسرائيلي هنا

حرصا على سمعة العائلة وشرفها

 

 

 

 

نزولا عند طلب عائلة الاسرائيلي

 - الوالدة تحديدا -

وحرصا على سمعة العشيرة 

 

 

فالصورة غير متاحة للمشاهدة هنا

 

   

صفحة "جــاذبيــة"الثقافية

 

 صفحة اسطورة التفوق

 

   




 

     
 

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا