35

 


كلمة في بني اسرائيل وموعودهم المنتظر الاعور الدجال

 


بسم الله الرحمن الرحيم

 


هذه الحركة الشريرة تكلمت عنها سابقا واشبعتها تحليلا بحسب ما اظن , لكني هنا اريد ان اقول شيئا مختلفا عنها وكلنا كمسلمين نعرف -يوميا - افعالها في فلسطين المحررة منها قريبا باذن الله وهوامر في حكم المنتهي  - وبقية بقاع الارض بحسب ما نمى عندي من ادلة - وقد علمت انها مبنية على انتظار ملك يهودي في اخر الزمان ياتي فيقوم افرادها بالقتال معه . 

هذا الملك هوالاعور الدجال - وكلنا كمسلمين نعرفه - وهو الذي يقاتل معه اليهود حينما يخرج ويتبعه الكثيرمن المشركين والمنافقين , وحكايته معلومة عندنا وليس من داع لذكرها , الا انني هنا اقول انه لمن المؤسف كيف لامة امتن الله عليها فبعث منها المئات من الانبياء وفضلها عصورا وقرونا في بلاد كان اكثر اهلها من المشركين , كيف لها ان تنتهي هذه النهاية المؤسفة فتكون في صف عدو لله هو الاعور الدجال -ونعوذ بالله من سوء العواقب - فياللعجب من هؤلاء الخلق كيف يكفرون ربهم.

يؤمن - كما بلغني عنهم - اليهود ان ملكهم الموعود هذا لن ياتي حتى تملا الارض فسادا وشرا , فلهذا فهم يسعون في الفساد والشر فيها وبين الناس لتحصل الاسباب الموجبة لمجيئه . فاكثر ماتراه من شر وفساد في الارض مما تعمله ايديهم هو في هذا السبيل , ويغلب عندي ان اكثره هو ات من سخط الله عليهم فالمسخوط من الله لا ياتي بخير , وهولعله مجازاة من الله لهم لعبثهم بكتبه وبغيهم على رسله وهذا الاظهر, فقوم كهؤلاء انى يفلحون وانى لهم التوفيق والرشاد.

ولعل سبب تعلقهم به - اي ملكهم هذا الذي هو الاعور الدجال كما اسلفت - هو بقائهم لقرون منذ موسى في حال الذل والهوان والخزي بين الامم , لشدة فسادهم وكبر كفرهم بالله , فهم يبحثون فيه - اي هذا الملك - عن الخلاص من ذلهم وهوانهم وخزيهم ليحكم العالم - وهو لن يحكم شيئا كما نعرف عنه انما هي فتنة لفترة وتنتهي - وهم معه اعوانا, فلبئس الوعد ولبئس الموعود.

 ة