تاثير الاستشراق الصليبي على عقائد المسلمين

 

 

السبت الحادي عشر من ذو القعدة ٢٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y



الحقيقة ان كثيرا من شبهات الكفار والمشركين والوثنيين على الاسلام وعلى القرآن الكريم وعلى الرسول محمد عليه الصلاة والسلام هي قادمة من مدارس الاستشراق الصليبية الغربية التي ابدعت في بث هذه الشبهات بين المسلمين.

فنجد ان كثيرا من اعتراضات بعض الفرق على مسانيد السنة النبوية قادمة من مدارس الاستشراق الذين اعترضوا على كثير من الاحاديث النبوية وقالوا بشبهات شديدة عليها وتناقلتها هذه الفرق الضالة فطعنت بمصادر السنة النبوية كقول المستشرقين في بعض الاحاديث كحديث اول الوحي وحديث شق الصدر وحديث الهم بالتدري$من جبل واحاديث كثيرة انكرها هؤلاء المستشرقون وتاثر بكلامهم الكثير من الفرق فطعنوا بدوواوين السنة النبوية حتى وصل الامر الى الطعن بالصحاح كالبخاري ومسلم وغيرهما .

واننا نجد هنا تاثير الكثير من المدارس الاستشراقية على الاجواء العلمية داخل الامة بحيث تبنت العديد من الفرق الضالة اطروحات المستشرقين واعتراضاتهم وماينكرونه على الاسلام والقران والرسول كانكارهم زواج النبي بام المؤمنين وهي ابنة تسع سنين وهي شبهة صليبية محضة يرددها الكثير من الطوائف بجهل وغباء محضين . وكزواج النبي من ام المؤمنين صفية بنت حيي فيقولون " قتل اباها وزوجها وتزوجها في طريق العودة من المعركة ". وحديث سحر النبي فان الاعتراض عليه انما هو من المستشرقين الذين يقولون ان النبوة لا يجوز عليها وقوع السحر وغيرها العشرات من الشبهات الاستشراقية الصليبية ولا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.

وعليه فانه يجب على المختلفين داخل الامة من الفرق والطوائف والمذاهب عدم ترديد شبهات المستشرقين الصليبين والحذر منهم ومما يبثونه في اوساط المؤمنين وان ادعوا العلمية والبحث الاكاديمي وغير ذلك فانهم زنادقة كفرة مردة ملعونون والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.



ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



visit counter