سلسلة نقض الصهيونية .. ( ٢٧ ) .. الحركة الصهيونية وصندوق النقد الدولي

 

 

الخميس الحادي والعشرين من شوال ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y







فساد صندوق النقد الدولي وكذب شعاراته وانه انشىء لخدمة الدول المحتاجة للمال في العالم امر مشهور ومعروف ؛ بحيث ان الصندوق هذا يمارس سياسات تقوم على نشر السيطرة الصهيونية على الدساتير والقوانين والشعوب والسكان لغرض اخضاعها واحتلالها اقتصاديا.

فالدول الراغبة بالاستفادة من قروض صندوق النقد الدولي تفرض عليها بعض الاجندات والمطالب الصهيونية تسميها بالاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما يخدم الحركة الصهيونية العالمية وتوابعها من الدول الاستعمارية.

فنجد ان هذا الصندوق يفرض تدخلات سياسية على الدول المقترضة كتغيير نظمها التعليمية بما يتماشى مع الاطروحة الصهيونية كازالة المناهج التي تعادي اليهود والسامية والصهيونية مثلا او تغييرات في هيئات الحكم كالتدخل في شكل النظام السياسي الحاكم كان يطلب تحويل النظام الملكي مثلا الى نظام ديموقراطي او انشاء مجالس نيابية منتخبة والغاء مجالس الشورى التعيينية .

او التدخل اقتصاديا كتخفيض قيمة العملات الوطنية او تحرير الاسواق امام البضائع الاجنبية او فتح ابواب الاستثمار وتعديل قوانين الاستثمار بما يخدم المستثمرين اليهود او بيع المؤسسات الحكومية والمصانع والمنشئات الحيوية لرجال اعمال صهاينة او الغاء وتخفيض الضرائب على الانشطة التجارية الاجنبية في البلاد .

او اجراء تعديلات دستورية وقانونية كالغاء حدود الشريعة والجنايات والمنع من تطبيقها او الغاء تجريم انشطة البغاء والاتجار الجنسي او انشطة الحركات المثلية وغير ذلك من انواع فرض ارادات واجندات الحركة الصهيونية على البلدان الراغبة بالاقتراض من صندوق النقد الدولي.

ونرى مماسبق حجم فساد هذا الجهاز العالمي الحيوي - صندوق النقد الدولي - وكيف تحول الى اداة طيعة في يد الحركة الصهيونية العالمية ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free website hit counter