مفردات تمييز الاعلام واستعمالاتها في اللغة

 

 

الخميس الحادي والعشرين من شوال ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y







عادة يسبق اسم الفرد باسم يميز موضعه كقولنا الشيخ فلان او العالم فلان او الامير فلان وتسمى هذه الاسماء بمفردات تمييز الاعلام لانها تميز العلم المسبوقة عليه عن غيره مماهو ليس مسبوقا بها ؛ وفائدتها تحقيق المعرفة بهذا العلم على وجه يتضح للسامع موضعه من التمييز

والحقيقة ان كثيرا من الناس يهتمون بهذا النوع من المفردات لغرض الفخر بانفسهم فتجد الحاصل على شهادة الدكتوراة في تخصص علمي معين يصر دوما على تقديم مفردة " الدكتور " لاسمه الشخصي ؛ وهلمجرا ؛ بحيث ان معظم الناس- لغرض المباهاة والمفاخرة - يحرصون على ان تسبق اسمائمهم بمفردات التمييز دوما.

ولما كان الفرد فارغ المضمون كان حريصا على مفردات التمييز لانها تجعل له صورة - حسنة غالبا - في اعين الاخرين وتشعره بالزهو والخيلاء ؛ والذي لايكون خيلاءه الا بكلمة تسبق اسمه هو رجل خسرت صفقته وبارت سلعته لاريب.

فان الذي يميز كل فرد عن غيره هو - من ناحية دينية - تقواه لله وورعه عن محارمه وحسن خلقه ومن فقد هاته الامور ماينفعه اسبق اسمه بقولهم السيد فلان او سبق بقولهم الحمار فلان ؛ ومن ناحية المنصب والوجاهة ماتنفع الرجل ان يقال الرئيس فلان او الوزير فلان وهو رئيس فاشل او وزير خائب ؛ وهل في مثل هذه - اي مفردات التمييز - اي كسب او نصر او فوز ؛ لا ورب لكعبة ليس فيها من ذلك شيء البتة.

فاحرص اخي على كمال العلم وتمام العمل وحسن الخلق وطيب الماكل والمشرب ولا تبالي بعدها اقيل عنك الشيخ فلان ام فلان حافية ؛ وبذلك تكون لذاتك قيمة في نفسك تشرفها وان لم تكن ذات قيمة عند غيرك ، والناس ثلاثة اما صديق فهو يعرفك دون مفردات التمييز او عدو فهو يحذرك دون مفردات التمييز او بين ذلك فهو يراك ولايراك ومن رءاك فقد رءاك وان لم تره وكنت عن صورته محبوسا ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free counter