الاعتقالات في الدول الغربية في صفوف الناشطين ضد اسرائيل

 

 

الجمعة السابع عشر من شوال ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y









لطالما تغنى الغرب بحرية التعبير ونرى اليوم ان هذه الحرية قد فقدت في الغرب - وخصوصا الولايات المتحدة الامريكية - بحيث اصبحت تجري هناك اعتقالات للناشطين من ابناء الغرب ضد حرب الابادة في غزة.

الغرب يعاني من الازدواجية بين ماينشره من شعارات براقة كحقوق الانسان وحرية التعبير وبين ممارساته على الارض فهي كتم وكبت للحريات وتشهد لهذا الاعتقالات الاخيرة في صفوف الشبان الجامعيين المناهضة لحرب الابادة في غزة .

مجموعات طلابية في عدد من الجامعات الامريكية - جامعة جنوب كاليفورنيا وجامعة تكساس وغيرها التي وصل عددها الى اكثر من ٦٤ مظاهرة واعتصام - اقاموا اعتصامات داخل المنشئات الجامعية للضغط على ادارة هذه الجامعات لايقاف حرب الابادة في غزة ؛ فماكان من السلطات الجامعية الا ان استدعت الاجهزة الامنية وقامات بعدد من الاعتقالات في صفوف هؤلاء الطلبة .

وتتهم ادارات هذه الجامعات الطلاب المعتصمين بمعاداة السامية وهي امر درجت الحركة الصهيونية على اتهام كل من يعارض اعمالها في العالم به وهو لاسكات صوت الحق وايقاف اي نشاط معادي للحركة الصهيونية .

ونستشف من حملة الاعتقالات هذه مدى تغلغل الحركة الصهيونية في داخل المجتمعات الغربية وحجم التاييد لها من قبل مختلف شخصيات النخب الغربية وهو امر ان دل على شيء فانما يدل على قوة الحركة الصهيونية وامساكها لزمام الامور هناك ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



hit counters