ماهو الاسلام ؛ ؟ وكيف يقوم فينا ؟

 

 

الاربعاء الاول من شوال ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y







الاسلام هو الرسالة الخاتمة التي جاء بها رسول الله عليه الصلاة والسلام وهو رسالة جميع الانبياء والرسل من قبله ؛ واليه دعا الله تعالى وجعل الثواب والعقاب بناء عليه ورتب الجنة والنار لاجله وهو الدين الاقوم والملة الوسطى والطريقة الرشيدة والشريعة الحميدة.

اننا لاريب مسلمون لكننا فقدنا - لانحرافنا - الكثير من اسلامنا الذي ورثه لنا الاباء والاجداد واصبحنا نرى الاسلام في شعائر عبادية قليلة واخلاق ربانية اقل وليس عندنا من الاسلام الذي جاء به سيد الخلق الا هذا وفقدنا جله لفرط جهلنا بحقائق الاسلام.

الاسلام ليس صلاة وصوما وحجا وعمرة وعبادة - فهذه اجزاء من الاسلام - لكنه حياة كاملة تصلح الدين والدنيا وتجعلنا راس هذه الامم نسوسها كقادة ونتقدمها كسادة ؛ ومن راى ان الاسلام مجرد هذه العبادات فهو رجل فيه غلس في مقصده لانه حجم الاسلام بامور - هي منه لاريب - لكنه لقصد او لغير قصد جنب الاسلام طريقة الحياة في الدنيا واسلوب العيش في الناس وابعده عن اهم ركائز وجوده الا وهي استخلاف الله لبني ادم في الارض وعمارتها - بالصناعة والبناء والسياسة والحكم - وعمرانها - بالطاعات والعبادات والقربات والاعمال الصالحة.

ومن يريدون للاسلام ان لايكون منهج حياة للمسلمين هم اناس اشرار ووراء الاكمة ماورائها لانهم مسؤولون بفعلهم هذا عن تاخر امة الاسلام وتراجعها بين الامم ؛ وهم - شاؤوا ام ابوا - سبب نكوصها وخسرانها وفساد امرها$وتتابع سقوطها وتوالي هدمها واعتلاء اهل الكفر سدة الرئاسة وتسنمهم مناصب القيادة في الارض.

علينا النهوض باسلامنا الكامل الذي جاء به رسول الله محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام والذي نظم حتى طرق البيع في السوق وارشدنا حتى لكيفية تطهير انفسنا واعلمنا بالطريقة التي تتم بها سياسة البلاد والعباد ولم يترك امر هذه الامة للرياح تاخذها شرقا وترميها غريا ؛ بل انه لم يدع امرا من امور الدنيا والاخرة فيه الفلاح وبه الرشد الا واخبر عنه ودل عليه ونص بشانه ووضع له مايصلحه من امارة او ولاية او زكاة او خراج او حرب او قتال او سلم او عمارة او عمران .

فلتقم هذه الامة من اسلامها الرث الحالي ولتنهض لاسلامها الاصلي الذي يضعها على طريق المجد ويسلمها زمام الارض لتقوم فيها بالعدل والقسط محققة حقيقة الاستخلاف والعمران ؛ فهبوا ايها المسلمون ولا تتوانوا في طلب اسلامكم الصافي الذي اتى به خير الرسل ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



hit counter