من بركات غزة ؛ توحيد الامة الاسلامية

 

 

الخميس .. الرابع من رمضان ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





الحقيقة ان هذه الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة رغم مافيها من الالم والغصة الا لها محاسن واهمها انها وحدت الامة الاسلامية التي لطالما كانت متفرقة باانظمتها السياسية وطوائفها المختلفة ومذاهبها المتنوعة واصبح الجميع - بلا استثناء - ينادي بنصرة اهل غزة فاتحدت الاصوات في ذلك وهذه بركة عظيمة لقطاع غزة.

لقد اصبحت الامة من شرقها لغربها تحت امر واحد ومتحدة فيه الا وهو اغاثة ومعاونة اهل غزة والجميع يصدرون بيانات التضامن والتاييد للمقاومة في غزة في حربها هذه ضد دولة اسرائيل ؛ لا يتخلف احد عن هذا الركب المبارك.

نعم لقد وحدت غزة امة الاسلام لاول مرة منذ قرون ولاول مرة نرى جميع النظم السياسية في الامة تتنادى لاغاثة غزة ونشاهد الطوائف كلها تتحد خلف هذا المطلب - المحق - ولا ترى احدا يقف في الحياد الا زمرة قليلة اعمى الله جل وعلا بصيرتها بينما كل المسلمين يلهجون بالدعاء لاهل غزة .

انه لامر مبهج وسار ومفرح ان تتحد اصواتنا - نحن المسلمين - خلف قضية واحدة نؤمن بها وندافع عنها وننصرها وندعو اليها ؛ ان نكون يدا واحدة ونحن متفرقون سياسيا لكننا جسد واحد يشتكي منه عضو فنتداعى جميعا للسهر والحمى ؛ فما اعظم بركتك ياغزة.

توحدت الامة لاول مرة منذ عصور من الفرقة والتنازع والخصومات والاختلاف خلف غزة لتكون بحق خير الامة ولاغرو فهي امة المصطفى محمد ومهما مرضت وتعبت وتثاقلت تبقى مستنيرة بالحق تدافع عنه وتدعو وتنصره ؛ فالحمدالله رب العالمين على بركات غزة واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



web page visit counter