تدريس الكتب بين القراءة والشرح والتعليق

 

 

الاحد .. التاسع والعشرين من رجب ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





الكتب العلمية التي الفها علماء الاسلام يستفيد منها الكثير من طلبة العلم بدراستها للوصول للعقائد الصحيحة والفقه السليم ؛ وهي بين القراءة - اي مجرد قراءة النص او التعليق - وهو ترك بعض الملاحظات على النص من عالم او مدرس -- او الشرح - بان يتولى شرح المتن عالم او مدرس وكل الثلاث طرق قيمة ونافعة.

فاما القراءة فهي مفيدة لذوي العقول الرشيدة واصحاب الفطنة واهل الفهم ومن له مسحة من ذكاء تمكنه من فهم النص مباشرة بالقراءة دون الاحتياج لشرح شارح ؛ ويتميز هذا الامر بانه يختصر الوقت على طالب العلم الا ان له عيبا الا وهو الغلط في فهم مقصود المؤلف في بعض الكلمات او الالفاظ او العبارات وهو امر يحصل لاريب.

واما التعليق فانه ابداء اراء لعالم او مدرس على النص في صورة ملاحظات تفيد طلبة العلم وهو ليس شرحا للنص بل مجرد اضافات عليه يستفيد منها الطلبة على فرض فهم الطلبة للنص الاصلي ؛ ومن ميزات هذا الامر اختصاره الوقت على الطلبة في دراسة المتن ؛ وايضا فانه يمثل منبرا للعالم او المدرس لايراد اراءه على النص .

اما الشرح فهو افضل الامور الثلاثة هذه وهو ان يتولى عالم او مدرس شرح متن المؤلف للطلبة بحيث يفهمونه ويتقنونه وهو ديدن العلماء وطلبة العلم منذ القرون الاولى وتعطى بهذا اجازات للطلبة من العالم او المدرس بانه درس متن هذا المؤلف عنده ؛ وايضا فانه يعطي الطالب منافع عديدة بحيث يستوعب المطالب في المتن ويفقه كلمات المؤلف بشكل قطعي وواضح .

وختاما نقول ان الطرق الثلاثة كلها جيدة وافضلها - كما اسلفنا - الشرح والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free visitor counter