في اليوم العالمي للمرأة .. ماذا قدمت البشرية لها ؟

 

 

السبت .. الثامن والعشرين من شعبان ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





في الثامن من مارس اذار ياتي اليوم العالمي للمرأة ونقول للبشرية جمعاء ؛ ماذا قدمتم للمرأة وماذا نفعتموها به ؟ وماذا منعتم عنها ؟ والاهم كيف هو حال المرأة اليوم في عالمكم الظالم الجائر .

لقد استعملت المراة كثيرا في هذه الحضارة الحديثة فكانت وسيلة للاعلان لدى اصحاب المصالح التجارية وينفق هذا العالم اكثر من اربعين مليار دولار في التجارة الجنسية التي تكون المراة هي عمادها ، وهنالك ظلم كبير على النساء - وليس في غزة فقط - بحيث تحرم المراة من كثير من الحقوق في المجتمعات الذكورية .

لقد كرم الاسلام المراة بتشريعاته العادلة وحفظ لها المكانة الاسمى بين الناس فهي الام وهي الزوجة وهي الاخت وهي الابنة وهي عمود الاسرة التي لاتقوم لها قائمة الا بها فجعل حقوقها اهم ماشرعته الرسالة النبوية .

اما في العالم الجاهلي الحديث فان التحرش بالنساء يتصاعد بشكل كبير في المجتمعات الغربية وظاهرة ضرب الزوجات مرتفعة جدا فيها وكذلك في انشطة الرقيق الابيض تستعبد النساء من اجل امتاع الرجال .

فنقول للنساء في هذه المناسبة عليكن بالاسلام فهو الديانة الوحيدة التي تحفظ لكن حقوقكن كاملة من غير نقص ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.



ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



counter for website