المصالحة داخل الامة بين جميع الطوائف

 

 

الجمعة .. الثامن والعشرين من رجب ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





انني هنا ادعو مختلف طوائف الامة الى التصالح فيما بينها ونبذ الصراعات والتوقف عن الصدامات والكف عن المشاحنات والتوبة من العداوات ؛ وان نتجه جميعا الى الوئام ونسير الى الالفة ونحبو المحبة ونهرول الى الوحدة فان في هذا صلاح دنيانا وآخرتنا.

لقد اختلفت الامة منذ وفاة رسول الله في عصور السلف الصالح من الصحابة والتابعين وتابعيهم ووقعت بين طوائفها الحروب والنزاعات والتي كانت تزداد كل يوم لما بثه الشيطان من دسائس بين افرادها وما اراده من قتال وتناحر بين المسلمين.

نحن الان بعد اكثر من اربعة عشر قرنا على رحيل امامنا وقدوتنا وحبيبنا جميعا رسول الله جل وعلا محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام نقف في زمن تكاللت فيه الامم الكافرة علينا وتناصرت فيه ملل الشرك ضدنا فمن اضطهاد وقتل وتدمير في بورما وتركستان وافغانستان وغزة والضفة الغربية واليمن والبقية تاتي.

فانه يتوجب علينا العمل نحو الاتحاد - ولو صورة وليس حقيقة - والسعي للوحدة - ولو شكلا وليس واقعا - وان نكون اخوة مؤمنين متحابين متوادين متالفين ومتصالحين والاهم متفاهمين وكذلك امة واحدة بحق لايفرقنا مفرق ولا يشتتنا مشتت ولا يقسمنا مقسم.

الامة الان بحاجة ماسة لكل جهود ابنائها في هذا الصراع بينها وبين اعدائها من امم الكفر وملل الشرك وهي لايمكنها ان تقف للمواحهة مادام افرادها متناحرين متقسمين ومتعادين ومتباغضين ؛ فالله في لم الشمل وجمع الكلمة يا امة لا اله الا الله ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الانور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free web page counter