الشيخ محمد بن عبدالوهاب ؛ تقييم لحركته الاصلاحية ( ٢٥ )

 

 

الجمعة .. الثامن والعشرين من رجب ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





بعيدا عن الاخطاء التي وقع فيها الشيخ محمد بن عبدالوهاب في العقيدة ومخالفته لجمهور العلماء منذ الرعيل الاول من سلف هذه الامة الا ان حركته تستحق التامل وتبعث على الاعتزاز والفخر فهو احدث في الامة مذهبا جديدا في الاعتقاد لاريب ولايمكن لاي كان ان يفعل مثل هذا .

حركة الشيخ محمد بن عبدالوهاب منتشرة الان في كثير من البقاع ويتبعه في علمه الالاف من طلبة العلماء والعامة الذين يتخذونه اماما لهم وواسطة بينهم وبين ربهم يفهمون بواسطته توحيد الله جل وعلا ويتابعونه في اقواله الكثيرة .

وقد عانى الشيخ بداية دعوته من قلة الانصار لينشر هذه الدعوة المتميزة بين الناس فقيض الله تعالى له الانير محمد بن سعود بن مانع المريدي الحنفي البكري فتعاهدا على ذلك وبدات بذلك اول دولة تدين بمذهب الشيخ محمد بن عبدالوهاب .

والان نرى الكثير من المسلمين يتبعون الشيخ محمد بن الوهاب ويعدونه من فحول اهل العلم الذين قلما يجود الزمان بمثلهم ؛ وينتصرون لارائه - وان كنا نختلف مع كثير منها- وقد يندر ان ترى بلدا اسلاميا ليس فيه احد من اتباع ابن عبدالوهاب .

والحقيقة ان دعوة الشيخ هي دعوة اصلاحية محقة تدعو لتوحيد الله تعالى ونبذ الشركاء عنه وهو امر لايختلف مسلمان في حسنه الا ان التكفير فيها كثير والكثير من اتباع الشيخ من طلبة العلم والعلماء يقعون في هذا الامر بلا ادنى مراعات للقواعد العلمية في التكفير للمسلمين ؛

وختاما اقول ان الحركة الوهابية هي من انشط الحركات في عالمنا الاسلامي ولها جمهور واسع وعريض بين المسلمين وهي تقول باتباع سلف الامة من الصدر الاول والقرون المفضلة وهو امر حسن لاريب ولا مشاحة فيه ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free website counter