ما اقلك ههنا ايها المؤمن ؛ وما اكثرهم هناك

 

 

الجمعة .. الثامن والعشرين من رجب ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





ما اكثر المسلمين وما اقل الاسلام وما اقل الكافرين وما اكثر الكفر ، وتظن في لحظة صفاء انك مؤمن تقول كلمة يكفرك بعدها احدهم وهو يقول لك لعنة الله عليك ياكافر وانت لا تدري اين الكفر في كلمتك العفوية.

تشاهدهم وهم يطوفون بالكعبة وتقول في نفسك انهم امة واحدة حتى يباغتك مجرم يقول لهم لا تشركوا بالله يا مشركين ولا تدري اين الشرك في مس كسوة الكعبة او مقام ابراهيم بغرض التبرك بهما ; وانت تسال نفسك هل انا مشرك ؟

تتفائل قليلا فتخرج للصلاة في المسجد ويقابلك احدهم وهو يقول لك انواكثر الامة هم كفار ومشركون وتتسائل في نفسك هل هؤلاء الذين يصلون صلاة الجماعة سيعذبهم الله في جهنم لانهم لم يقروا كتابا الفه رجل كان يعتقد بانه امام الورى ورسول الامم ونبي الشعوب .

ثم تتضايق قليلا وتذهب لتسبح ربك وتبدا بعد تسبيحاتك واحصائها ثم تقول في نفسك ان الله ليس محتاجا لتسبيحك فاعرف قدرك وكف عن هذا الهوس بعبادته وكانه لايمكنك عبادة غيره كما يفعل الكثيرون ؛ وتسقط في مستنقع الاثم قبل ان يسمي عليك ابليس الملعون.

تنادي الناس كل صباح قائلا " ايها الناس ؛ اني عرفت ربي " ولايعبا احد بذلك بل انهم يتهمونك بالهرطقة ويقذفونك بمخلفات العصائر وانت تتعجب منهم وتقول في نفسك لماذا يعاملونني بهذه الطريقة .

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



hit counter html