ياغزة ؛ ان موعدهم الصبح ؛ اليس الصبح بقريب

 

 

الجمعة .. الثامن والعشرين من رجب ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





مع استمرار الجرائم الاسرائيلية في قطاع غزة فاننا نقول لاهل غزة ان الفرج قريب والهدنة المتوقعة على الابواب وان شمس النصر ستشرق في غزة .

اعلم ان الامر صعب وان الكلمات تقف عاجزة عن وصف مايجري في قطاع غزة لكن الله اليه المشتكى هو رب المستضعفين ورب المؤمنين وناصر المسلمين , فقط علينا الانتظار قليلا ؛ وبشائر النصر قادمة باذن الله تعالى.

لقد عانت فلسطين لسبعين عاما من طغيان دولة اسرائيل ومايحدث حاليا ليس الا فصلا من فصول هذه المعاناة ؛ والشعب الفلسطيني المرابط يضرب في هذه الاثناء اروع الامثلة في الصبر والثبات.

سيكون انتصار غزة العزة مدويا وسيشهد هذا العالم المجرم انتصار غزة ؛ فقط علينا الصبر قليلا ؛ فان الله هو مولانا ولا مولى لليهود الغاصبين عليهم لعائن الله جل وعلا تترا متتابعة الى يوم الدين .

وسيكتب التاريخ ان غزة بقيت تقصف لاكثر من مائة يوم والامة صامتة ولم تفعل لها شيئا يستحق التنويه او ذا بال ؛ والله وحده المستعان والحمد لله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



web counter