رسالة الى مدينة غزة حفظها الله تعالى

 

 

الثلاثاء .. الرابع عشر من جمادى الاولى ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y







انت ام الثورة وربة الجهاد وانت نبراس الحرية الذي اطل براسه الصغير ليقول لنا ؛ " وبشر الصابرين " ؛ وانت ياغزة المجد اصل العروبة وهي تقف صابرة تراقب حسنك البهي وهو يسقط مضرجا بالدماء : الدماء التي تخط عنوان التحرير وعودة المسجد الاقصى .

ياغزة العزة ومنذ ثلاثين عاما وانت تكتبين بسواعدك فجر الاسلام الخالد وتقولين للاطفال " هناك جنة اخرى " ، ونحن صامتون امام عنفوانك الباسل وجبروتك المستقيم نريد لك نصرة ولكن لا انصار بيننا ينادون " حي على الجهاد " ولا فرسان ههنا يقاتلون ويقاتلون ويقاتلون .

تهدمت بيوتك فوق رؤوس ساكنيها وانت ترفعين غصن الزيتون وقصفت مساجدك وانت تقاومين رائحة الموت و دمرت مستشفياتك وانت تداوين الامة جرحا جرحا ؛ فاين يذهبون والى اين يفرون ونارك الكبرى تحرقهم جنديا جنديا وسر علوك يغتالهم فردا فردا .

ماذا نقول للرسول عليه الصلاة والسلام ونحن نشاهدك تسقطين فريسة الطغيان الاحمر ؛ وماذا نجيب ربنا ونحن نراك تتالمين بشدة ؛ وماذا نفعل في انفسنا ونحن نلحظك وانت ترسلين البارود الى الاعداء غير عائبة بكثير اصابتك.

الحمدالله على نعمة غزة ؛ وعلى فجر غزة وعلى شجاعة غزة ؛ وتقبلك الله جل وعلا في الصالحين ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website counter