العرب والمسلمون وقضية فلسطين الفاضحة

 

 

الثلاثاء .. الرابع عشر من جمادى الاولى ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y







نحن الان في مفترق طرق وقد اظهرت هذه الحرب التي شنتها اسرائيل ضد قطاع غزة عوار الكثيرين من العرب والمسلمين الذين يلعبون على الحبلين في هذا الصراع بيننا كامة عربية واسلامية بين الحركة الصهيونية العالمية في حركات بهلوانية اقل مايقال عنها بانها بائسة ومهينة وفاشلة .

ليس هناك مكان بعد اليوم لهؤلاء المنافقين بيننا ولن يكون لهم اي موضع يختبؤون فيه ويعلنون منه عمالتهم وخيانتهم للقضية سواء كانوا ظاهرين في عمالتهم وخيانتهم داعمين للعدو الصهيوني المجرم بشكل علني وسافر او متوارين خلف الجدران مخفين وجوههم واسمائهم وهم يخذلون ويثبطون .

وان على هذه الفئة الناكصة على عقبيها ان تختار منذ اليوم بين الانضمام لمعسكر الايمان والحق في هذا الصراع الفاصل او الانضمام لمعسكر الكفر والباطل ولا اسف عليهم ان استحبوا الكفر على الايمان وهم بذلك لن يكونوا اكثر من حطب في جهنم يسعرون به يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم .

اننا لن نسمح بعد اليوم باحد بالاستمرار بخداعنا والتنقل كالذباب بين الصفوف وممارسة الخيانة للقضية التي نؤمن بها وهي تحرير بيت المقدس من الاحتلال الصهيوني المجرم والصراع الذي نخوضه في سبيل ذلك وتقدم فيه الانفس الغالية والاموال الثمينة واننا لن نترك خائنا بعد اليوم الا وفضحناه سواء كان ملكا او رئيسا او اميرا او كان كاتبا او مثقفا او مفكرا وان الجميع سيخضعون للمحاسبة القاسية وانهم من جنود العدوا وان حملوا اسمائا عربية وهويات اسلامية ولعنة الله على الظالمين ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free hit counter