الحركة القومية العربية الحديثة.. مالها وماعليها

 

 

الاثنين .. الثالث عشر من جمادى الاولى ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y







في الخمسين سنة الاخيرة من عمر الخلافة العثمانية تولت حركة الاتحاد والترقي التي اسستها جماعات يهودية تركية وسيطرت على مفاصل الحكم في ارجاء السلطنة العثمانية ، وبدات بسياسات عنصرية متعصبة للعنصر التركي داخل بلدان الولايات العثمانية وسنت سياسة التتريك للشعوب العثمانية ومنها الشعوب العربية.

ثم بدات الدعوات لتعليم ابناء هذه الشعوب اللغة التركية وكانت الغاية من ذلك لحركة الاتحاد والترقي هي تفتييت الشعوب العثمانية الملتفة حول امارة السلطان العثماني في اسطنبول ؛ ودعت الى العصبية للقومية التركية واستمرت في نهجها التخريبي هذا حتى سقوط الخلافة العثمانية.

ولاتزال الدعوات التي اطلقتها حركة الاتحاد والترقي ناشطة في الدولة التركية الحديثة بعد الغاء الخلافة العثمانية ؛ وهي دعوات جاهلية لاريب اريد منها سلخ الشعب التركي المسلم من هويته الاسلامية والقضاء على ماتبقى له من انتماء للاسلام والملة والشريعة.

وفي الضد من هذا ظهرت الدعوات القومية العربية كرد فعل لسياسات حركة الاتحاد والترقي التتريكية للامة العربية الخاضعة للسلطان العثماني ؛ وبدا منذ ذلك الحين المد العروبي في الاقطار العربية الذي وصل لذروته في خمسينيات وستينيات القرن الماضي. وقد عارضت الحركة الوهابية المد العروبي وكفرته واعتبرت رؤوسه كفارا كالرئيس جمال عبدالناصر وحافظ الاسد وصدام حسين .

والحقيقة ان الحركة القومية العربية هي حركة لاباس بها وليست من الكفر في شيء بل هي تعزيز للانتماء القومي الطبيعي - حيث معظم الشعوب العربية هي من القومية العربية - وتدعو للامن القومي العربي واتحاد العرب تحت ظل دولة اتحادية واحدة وتدعو لتاكيد العروبة كعنصر مكون في الامة له زمام القيادة والريادة ؛ ولاتعتبر الدعوة للقومية العربية كفرا او ردة وانما هي نتيجة طبيعية للانتماء العربي الاصيل لثقافته العربية الاصيلة ؛ مالم تكن فيها عصبية جاهلية للعنصر العربي وهو الامر المرفوض طبعا.

ولا تزال هذه الحركة نشيطة في العالم العربي ولها مؤسساتها ومنظروها ومفكروها ومؤلفاتها واحزابها - التي لايزال يحكم بعضها كحزب البعث في سوريا - ونقول في الختام انهادعوة رشيدة وليست ضالة او كافرة او مشركة ومن حقها الوجود داخل الامة كتيار فكري له رعاته وانصاره ولايجوز العداء لها مالم تدخل في العصبية الجاهلية للعنصر العربي فاننا حينها نعارضها بوصفنا اقواما مسلمين في اصل الامر ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور. ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free web counter