اسرائيل والافلات من العقاب ؛ وحرب الابادة القادمة

 

 

الخميس .. الخامس والعشرين من ربيع الثاني ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y







كلنا يعلم بحجم التغطية القانونية التي تتمتع بها دولة اسرائيل في المجتمع الدولي وحجم الدعم الغربي لها الغير منقطع النظير ، وهذا يدفعنا الى فرضيات صعبة في اعمال اسرائيل بمجملها في المنطقة العربية مدفوعة بالتاييد الامريكي والغربي.

فاسرائيل بسبب الحماية القانونية الغربية - لمجمل قادتها وجنودها وجنرالاتها من الملاحقة القانونية بتهم متعلقة بجرائم الحرب او التطهير العرقي او الابادة الجماعية - فاننا سنلحظ انها قد تنطلق بسبب هذا الدعم لارتكاب المزيد من الجرائم - في حق الانسانية كما تسميها محاكم العدل الدولية - ويمكننا افتراض الامور الاسوء في هذا الصدد .

اسرائيل تعاني ديموغرافيا من تزايد اعداد الفلسطينيين في الضفة والقطاع وهي تنهزم في معركة البنية الديموغرافية ، وكنتيجة لذلك فانها قد تلجا الى التصفية الجسدية للفلسطينيين باعداد كبيرة كحل منها لهذا التحدي - التحدي الديموغرافي - ونحن نشاهد امثلة على ذلك في حربها الحالية على قطاع غزة فهي تقصف وتقتل السكان بهدف القتل لاغير .

لذا فان سيناريوهات الحرب الديموغرافية منذرة بالخطر وقد نرى بعد انتهاء حرب غزة وهدوء القصف فصلا اخر من هذه الحرب في الضفة الغربية بحيث تبدا اسرائيل باجراء اعمال تصفية جسدية للفلسطينيين فيها بهدف خفض عدد السكان الفلسطينيين ؛ وهو امر ليس بمستبعد ويمكن وقوعه جدا في القريب العاجل .

افلات ادارة الحرب الصهيونية الفاشية اليمينية المتطرفة بقيادة الارعن نتنياهو قد تندفع بشكل حقيقي الى مرحلة الابادة الجماعية للشعب الفلسطيني مادامت مفلتة من العقاب دوليا ومغطاة قانونيا من العالم الغربي المجرم بقيادة الولايات المتحدة الامريكية ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



page view counter