حول قضية السيدين ؛ احمد القريقري الحربي ومترك المسردي القحطاني

 

 

الثلاثاء .. الخامس والعشرين من ربيع الاول ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





نقول بداية اننا ناسف لوفاة السيد / حمد القريقري الحربي على يد السيد / مترك المسردي ، والحادثة واقعة اليمة ونسال الله ان يتغمد القتيل بواسع رحمته ، وان يكون في فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان انه ولي ذلك والقادر عليه .

ثم نقول ان القضية قد تصاعدت كثيرا في وسائل التواصل الاجتماعي اما سبب الحادثة وتقاتل المرحوم السيد / احمد القريقري الحربي مع المعتدي السيد / مترك المسردي فلا يعرف حتى الان ولا يلتفت للاشاعات التي تتداول وليس مهما ، لكن المؤكد ان السيد / مترك اشتبك مع القتيل و غلبه شيطانه فاقدم على قتله والله المستعان .

فنقول ان الشريعة واضحة في مثل هذه القضايا ان اولياء القتيل مخيرون بين القصاص او القبول بالدية ، ونضيف ان الشريعة تحبذ القبول بالدية وتندب اهل المقتول لذلك ؛ وعليه فان الامر الى اولياء القتيل يختارون مايحبون.

ونحن نهيب بالسلطات السعودية القضائية عدم الرضوخ لسطوة وسائل التواصل الاجتماعي وان تطبق الشريعة في مثل هذه القضية - محل النزاع - وان القصاص او القبول بالدية كلاهما حكمان من احكام الله تعالى.

فالله الله بالعفو ومسامحة القاتل الذي هو التن في ايدي السلطة وقد عزم على التوبة واظهر ءلك وهو يطلب مسامحته من اولياء المقتول والقبول بالدية ونحن نحث على ذلك : والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور. ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free hit counter