مفهوم " الأمة " ، والثبات عليه والدعوة اليه بين المسلمين

 

 

الجمعة .. الرابع عشر من ربيع الاول ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





الامة هو المفهوم الذي جاء به رسول الله تعالى الى الناس في الدين ، فجعل منه مفهوما جامعا تستظل بظله بقية مفاهيم الاجتماع كالدولة والسلطان والطائفة والمذهب والشعب والقبيلة والعشيرة والاسرة والمجتمع وتكون جميعا خادمة لهذا الاصل ونابعة من اسفل منه كمفاهيم ثانوية.

فحينما ننظر الى مجموع المسلمين بعين لا ترى منهم الا مفاهيما ثانوية دون نظر بالمفهوم الاعم - مفهوم الامة- فيحصل هنا النظر القاصر وتظهر الافكار المفرقة لمجموعهم كالطائفة والمذهب والشعب والقبيلة وغيرها ، فيتمزق مفهوم الامة. وتتحول بذلك كلمة اهل الاسلام الى لغو وعبث لا قيمة له .

ايها المسلمون انه لاشرف لكم الا بمفهوم " الامة " ، ولا مجد لكم الا بالاجتماع تحت ظلاله، وكلما ابتغيتم العزة بالاستظلال بمادونه من مفاهيم التفرق انقلب ذلك عليكم تفرقا كبيرا وخسرانا عظيما . فكنتم بذلك اصغر وصرتم بدون مفهوم " الامة " اهون واحقر.

لم يرد عن رسول الله تعالى عليه الصلاة والسلام في الثابت من احاديثه شيء يضم وصفا لمجموع المؤمنين وكل المسلمين الا بوصف " الامة " ولطالما تحدث رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم عنا الا بصفة " الامة " ولم يرد عنه مطلقا اوصاف اخرى كالشعب والقبيلة والطائفة والمذهب .

لايكون الاجتماع للمسلمين حقيقة في الدين الابالانتظام تحت مفاهيمه التي اتى الشارع الحكيم ومن اعظمها مفهوم الامة . فعلينا الحرص على مفهوم " الامة " والاهتمام به كمظلة تجمع اهل لا اله الا الله والالتزام به وبذلك ننجو في اخرتنا ونفلح في دنيانا , قال الله جل وعلا في محكم كتابه وجليل خطابه " وان هذه امتكم امة واحدة وانا ربكم فاعبدون " ،والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website counters