الهجرة الى خارج ارض الاسلام الكبرى

 

 

الاربعاء .. الثاني من محرم ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y



اتفهم اسباب الذين يهاجرون الى الدول الغربية من المسلمين والعرب ، واغلبها تدور حول طلب الرزق بعدما فشلت دولهم العربية والاسلامية في توفير الحياة الكريمة اللائقة لهم على ارض اوطانهم ، وهو امر قد انتشر كثيرا في العقود الاخيرة .

لكن في الحقيقة ان الذي يهاجر الى خارج الدول العربية والاسلامية الى العالم الغربي الغير مسلم يقع في اشكالات كثيرة ، ليس ابسطها طبيعة المجتمعات الغربية والقوانين والانظمة الغربية فيها ، التي لا تعرف شيئا عن الشريعة المقدسة فيقع في مشكلة تطبيق شريعته هناك ، وهو امر خطير حيث ان قوانين ونظم وتشريعات الاسلام غير معترف بها هناك .

وكذلك فانه سيعيش في اوساط الحادية او غير مسلمة ومايترتب على ذلك من الصعوبات له كمسلم هناك ومايتعلق باقامة شعائره الدينية ، كالصلاة والزكاة والصوم وغيرها ، وايضا فان اسرته ستعاني في تربية الاطفال الذين سيتاثرون بالاوساط الغير اسلامية ولا عربية ، وقد يواجه العديد من التحديات هناك.

انني حقيقة لا انصح بالهجرة الى العالم الغربي الا لمن كانت حياته مهددة فقط ، اما المغادرة الى هناك فقط للبحث عن فرص افضل فهذا السبب لا اعده سببا مسوغا للهجرة وترك ارض الاسلام الكبرى ، وقد ورد عن رسول الله تعالى قوله " انا بريء ممن سكن بين ظهراني المشركين " لما فيه من تعذر ممارسة الشعائر الدينية بسلاسة وتطبيق تعاليم الشريعة على الوجه الاتم ، والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي
اولموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات واولمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website hit counter