الشيخ ابن تيمية ، تقييم لمجمل اعماله ، ( ٢ )

 

 

الجمعة .. الثامن عشر من شعبان ١٤٤٤ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y









هنا ساسرد مجمل مؤلفات ابن تيمية المنسوبة اليه وهي قائمة طويلة تدل على اننا امام علم كبير وقامة باذخة وشخصية مختلفة ، فكثرة مؤلفاته تدل على انه امتلك قصب السبق في فن التاليف ، وانه رجل يثق بما عنده ليقدمه للناس والطلبة والامة ، وانه لديه الكثير من العلم الذي اخذه عن شيوخه .

كذلك علينا ان نتنبه لامر ، وهو ان غزارة انتاج الشيخ لايعني ان كل ما خطته يداه صحيح ، فغزارة العلم والتاليف قد تحصل لاهل البدع والاهواء وليس من شروطها صحة مايؤلف واحقية ما خط بالاقلام ، فان كثيرا من اهل البدع والاهواء كان لهم نشاط عظيم في التاليف وهمة عالية في التصنيف وكثرة في التدوين وزيادة في الكتابة ، ورغم هذا لم يشفع لهم غزير ماعندهم من العلوم والمعارف بنسبتها للصخة والصواب والاحقية في ابواب الاعتقاد والفقه والشريعة عامة .



من مؤلفات ابن تيمية :

انقل هنا :

من موسوعة اليويكيبيديا ، مادة : مؤلفات ابن تيمية



لابن تيمية موروث كبير من المؤلفات كما قال الذهبي: «لعل فتاويه في الفنون تبلغ ثلاث مائة مجلد، لا بل أكثر»،[1] وكان يكتب من حفظه وليس عنده ما يحتاج إليه ويراجعه من الكتب، وكان سريع الاستحضار للآيات كما قال تلميذه ابن عبد الهادي: «أملى شيخنا المسألة المعروفة بالحموية بين الظهر والعصر». وكان يكتب بخط سريع في غاية التعليق والإغلاق.[2] ذكر ابن قيم الجوزية في نونيته طائفة من أسماء مؤلفات ابن تيمية ومدحها.[3] وبلغت عدد المؤلفات المذكورة في كتاب «أسماء مؤلفات ابن تيمية» حوالي 330 مؤلفًا.[4][5][6] وجمعت كثير منها في مجموع الفتاوى وطبعت في 37 مجلدًا.[7]

أشهر مؤلفاته



كتاب الْإِيمَان فِي مُجَلد

كتاب الاستقامة فِي مجلدين

كتاب تلبيس الْجَهْمِية فِي تأسيس بدعهم الكلامية فِي سِتّ مجلدات

كتاب دَرْء تعَارض الْعقل وَالنَّقْل، أَربع مجلدات

كتاب العُبُودِيَّة، مجلد واحد

كتاب الْجَواب عَمَّا أوردهُ كَمَال الدّين الشريشي على كِتَابه تعَارض الْعقل وَالنَّقْل

منهاج السّنة النَّبَوِيَّة فِي نقض كَلَام الشِّيعَة والقدرية، أَربع مجلدات

الرسالة التدمرية، بحث فِيهَا فِي حَقِيقَة الْجمع بَين الْقدر وَالشَّرْع

الفتوى الحموية، سِتُّونَ ورقة كتبهَا بَين الظّهْر وَالْعصر

كتاب جَوَاب الاعتراضات المصرية على الْفتيا الحموية فِي أَربع مجلدات

كتاب الْجَواب الصَّحِيح لمن بدل دين الْمَسِيح فِي مجلدين

الْفرْقَان بَيَان أَوْلِيَاء الرَّحْمَن وأولياء الشَّيْطَان نَحْو سِتِّينَ ورقة

الصارم المسلول على شاتم الرَّسُول

اقْتِضَاء الصِّرَاط الْمُسْتَقيم فِي الرَّد على أَصْحَاب الْجَحِيم

دفع الملام عَن الْأَئِمَّة الْأَعْلَام، مُجَلد

السياسة الشَّرْعِيَّة لإِصْلَاح الرَّاعِي والرعية

كتاب فِي الْوَسِيلَة فِي مُجَلد

التحفة العراقية في الأعمال القلبية، نَحْو سِتِّينَ ورقة

العقيدة الواسطية، وَهِي فتيا فِي عقيدة الْفرْقَة النَّاجِية نَحْو ثَلَاثِينَ ورقة

كتاب شرح أول المحصل فِي مُجَلد

كتاب الرَّد على أهل كسروان الرافضة فِي مجلدين

الهولاكونية وَهُوَ جَوَاب سُؤال ورد على لِسَان هولاكو ملك التتار فِي مُجَلد

كتاب فِي الرَّد على الْبكْرِيّ فِي الاستغاثة فِي مُجَلد

شرح على أول كتاب الغزنوي فِي أصُول الدّين فِي مُجَلد

كتاب فِي الرَّد على الْمنطق فِي مُجَلد كَبِير

شرح عقيدة الْأَصْفَهَانِي

شرح مسَائِل من الْأَرْبَعين للرازي فِي مجلدين

الْمسَائِل الإسكندرانية رد فِيهِ على ابْن سبعين وَغَيره فِي مُجَلد

كتاب فِي محنته فِي مصر فِي مجلدين وَتكلم فِيهِ على الْكَلَام النَّفْسِيّ وأبطله من نَحْو ثَمَانِينَ وَجها

كتاب الْكَلَام على إِرَادَة الرب وَقدرته نَحْو مائَة ورقة

الكيلانية وَهُوَ جَوَاب فِي مَسْأَلَة الْقُرْآن فِي مُجَلد لطيف

قَوَاعِد فِي إِثْبَات الْمعَاد وَالرَّدّ على ابْن سينا فِي رسَالَته الأضحوية نَحْو مُجَلد

تَحْقِيق الْإِثْبَات فِي الْأَسْمَاء وَالصِّفَات

المراكشية وَهِي فتيا فِي الصِّفَات خَمْسُونَ ورقة

فتيا فِي مَسْأَلَة الْعُلُوّ نَحْو خمسين ورقة

فتيا تَتَضَمَّن صِفَات الْكَمَال مِمَّا يسْتَحقّهُ الرب سُبْحَانَهُ نَحْو سِتِّينَ ورقة

جَوَاب فِي تَعْلِيل مَسْأَلَة الْأَفْعَال نَحْو سِتِّينَ ورقة

جَوَاب فِي مَسْأَلَة الْقُرْآن وَردت من مصر نَحْو سبعين ورقة

البعلبكية تكلم فِيهَا على اخْتِلَاف النَّاس فِي الْكَلَام نَحْو عشْرين ورقة

القادرية وَهِي مَسْأَلَة فِي الْقُرْآن نَحْو عشر وَرَقَات

جَوَاب مَسْأَلَة فِي الْقُرْآن هَل هُوَ حرف وَصَوت أم لَا نَحْو ثَلَاثِينَ ورقة

الأزهرية بضع وَعِشْرُونَ ورقة

البغدادية وَهِي مَسْأَلَة فِي الْقُرْآن

مسَائِل فِي الشكل والنقط

كتاب إبِْطَال قَول الفلافسة بِإِثْبَات الْجَوَاهِر الْعَقْلِيَّة

كتاب إبِْطَال قَول الفلاسفة بقدم الْعَالم فِي مُجَلد كَبِير

الصعيدية

الحوفية وَهِي عقيدة أَيْضا

شرح رِسَالَة ابْن عَبدُوس فِي أصُول الدّين

كتاب فِي تَوْحِيد الفلاسفة على نظم ابْن سينا مُجَلد لطيف

شرح الْعُمْدَة فِي أَربع مجلدات

شرح الْمُحَرر

التَّحْرِير فِي مَسْأَلَة الْخضر مُجَلد

تَحْرِيم السماع فِي مُجَلد

تعليقة على فتوح الْغَيْب لسيدي عبد القادر الجيلاني

شرح دُعَاء أبي بكر رَضِي الله عَنهُ

الدّرّ المنثور فِي زِيَارَة الْقُبُور

الْفرْقَان بَين الْحق وَالْبَاطِل نَحْو سِتِّينَ ورقة

الواسطة بين الحق والخلق

الرد على من قال بفناء الجنة والنار

شرح حديث النزول

شرح العقيدة الأصفهانية

نقد مراتب الإجماع

الصفدية

الكلم الطيب

بغية المرتاد في الرد على المتفلسفة والباطنية والقرامطة

سجود التلاوة معانيه وأحكامه

القواعد النورانية

القواعد والمسائل

الرسائل والوصايا





وعليه فاننا نقول ان الرجل واسع العلم كبير الاطلاع غزير التاليف كثير التصنيف ، ولا يعدو هذا الا انباءا عن كونه رجلا نابغة فريدا في زمانه متميزا بين اقرانه ولا ريب ، واختم بالقول المنسوب للامام علي بن ابي طالب لابي ذر الغفاري رضوان الله تعالى عليه ، " لا تستوحش من طريق الحق لقلة سالكيه " ويلزم منه القول " لا تانس بطريق الباطل لكثرة سالكيه " ، والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



hit counter