حول ولادة الامام المهدي ، عجل الله تعالى فرجه الشريف

 

 

الجمعة .. الثامن عشر من شعبان ١٤٤٤ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y









هذا الموضوع يطرح كل سنة ويعرض على الناس ، في مناسبات الامام المهدي ، وهو سؤال قديم جدلي ظهر مع الايام الاولى للاسلام - بعد وفاة الامام الحادي عشر ، ٢٥٥ للهجرة المشرفة - وهو هل الامام المهدي مولود ؟

اقول هنا - وساناقش مختلف الاقوال في هذا الباب واعرض لجميع الاراء واقدم لكل الدعاوى - اقول ان الامام المهدي سيظهر حتما في آخر الزمان حينما تمتلىء الارض ظلما وجورا فيملؤها قسطا وعدلا ، الا انه بعد وفاة الامام الحسن العسكري ظهر هذا السؤال واخذ مساحته في الجدالات العلمية بين مختلف الطوائف ، فقالت الامامية بانه ولد وغاب عن الابصار واستدلوا لذلك بروايات منها ان الارض لاتخلو من قائم لله بحجة ، وان القران والعترة سيفترقان لو لم يولد فتبطل هنا حجج الله ومنها ان البيان لامور الشريعة يستدعي بقاعدة اللطف الالهي وجوب وجود الحجة ، ومنها الامامة خط شريف سينقطع ان لم يكن مولودا وغيرها من الاستدلالات ، وهنالك من استدل بروايات الولادة ، ففي الرواية ( ١ ) ، ان الامام العسكري اخبر بالخلف من بعده ، وان الراوي ( ٢ ) سال الامام العسكري هل لك ولد فقال نعم ، ويذكر الراوي ( ٣ ) ان الامام له ولد وقد اسماه محمد ، وفي الرواية ( ٤ ) ان تاسع الائمة هو القائم فيكون مولودا بذلك من الامام الثامن ، وغيرها من الاستدلالات ومنها ان هناك من راى الامام مما يروى على السن الناس ، فهذه مجمل ادلة القائلين بولادة الامام المهدي ، ويستدلون لطول عمره - للزوم ذلك للقول بولادته - بان عمر نوح كان طويلا وان عمر عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام طويل ايضا ، وان الله قد اطال عمره حفظا لشخصه لحين ظهوره .

وللمناقشة لهذه الاقوال فنقول ان الرواية الاولى عن محمد بن علي بن بلال وهو ممن ادعوا السفارة للامام المهدي " البابية " ، وقد عده كثير من محدثي الامامية من المذمومين الملعونين ، اما الرواية الثانية فصحيحة وتقول بانه قد ولد للامام ولد الا انه لايلزم من ذلك ان يكون هو المهدي ، وكذلك الرواية الثالثة فتقول بانه ولد للامام ولد واسماه محمد ولايلزم منه انه الامام المهدي قطعا فقد يكون احد اولاده غير الائمة والله العالم .وعليه فسبطل الاحتجاج بهذه الثلاث روايات في ولادة الامام المهدي ولايوجد روايات غيرها في الولادة الشريفة للامام المهدي ، فلم يبق الا رواية " تاسعهم قائمهم " وهي من حيث منطوقها لا تلتزم الفورية في الامامة فقول الامام تاسعهم يدل على ترتيب الامام المهدي في سلسلة الامامة ولايفهم منه بنوته للامام الذي سبقه ، والله تعالى اجل واعلم .

وكذلك القائلون بان الامام المهدي قد ولد في وغاب عن الابصار لان الارض لا تخلو من قائم لله بحجة فنقول ان مفهوم النص مفيد للعموم ولا يفهم خصوص النص على الامام المهدي فالرواية عامة في كل حجة من حجج الله تعالى ، واما القائلون بان الامام المهدي ولد لان الكتاب والعترة سيفترقان ان لم يكن قد ولد ، فنقول ان الكتاب والعترة ليسا مخصوصين بالائمة ، فان لفظ العترة عام في جميع ولد فاطمة وبني هاشم من اهل البيت النبوي ، ومعلوم ان العلماء من ال البيت النبوي لم يخلو منهم زمن من الازمنة ، فيكون التلازم بين الكتاب والعترة واقعا بذلك وان كان الائمة هم سادة العترة بلا ادنى ريب ، اما القائلون بان الامام المهدي قد ولد لوجوب قاعدة اللطف على الله تعالى في وجوب وجود من يبين امور الشريعة ، فنقول جوابنا السابق مشتمل على الاجابة هنا فالعلماء من مدرسة اهل البيت عليهم الصلاة والسلام لم يخلو منهم زمن لا سابق ولا يخلو منهم زمن لاحق ، فيكون واجب البيان بواسطتهم فتثبت قاعدة اللطف الالهي. واما المحتجون بطول عمر نوح وعيسى لطول عمر الامام فنقول ان رسل الله تعالى وانبياءه هم حججه على خلقه ولابد من حفظهم لاتمام الحجة على الخلق ، والامام ليس كذلك فانه وان كان حجة على الناس فانه دونهم في الرتبة واقل منهم حظا في الرعاية الالهية ، فلا داع لاطالة عمره وجعل ولادته في زمن متقدم ومن ثم بعثه في اخر الزمان ، فلا حكمة من وراء ذلك ويلزم منها العبث لله تعالى في افعاله ، فلماذا يجعل الله ولادته سابقة وهو لا لزوم لذلك ولا ضرورة لايقاع ذلك وكما ان جعل ولادته في اخر الزمان امر ممكن ولا امتناع فيه او استقباح في ذلك فيكون جعل ولادته في زمن متقدم امرا مخالفا للحكمة الربانية ، فيرجح القول بانه يولد في اخر الزمان والله تعالى اجل واعلم واحكم.

( ١ ) الشيخ الكليني - الكافي

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 328 )

علي بن محمد ، عن محمد بن علي بن بلال ، قال : خرج إلي من أبي محمد قبل مضيه بسنتين يخبرني بالخلف من بعده ، ثم خرج إلى من قبل مضيه بثلاثة أيام يخبرني بالخلف من بعده.



( ٢ ) الشيخ الكليني - الكافي

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 328 )

( 2 ) - الروايات التي دلت علي ولادة الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري (ع) ( بسند صحيح ). 2 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن اسحاق ، عن أبي هاشم الجعفري ، قال : قلت لأبي محمد (ع) جلالتك تمنعني من مسألتك ، فتأذن لي أن أسألك ، فقال : سل ، قلت : يا سيدي هل لك ولد ، فقال : نعم ، فقلت : فإن بك حدث فأين أسأل عنه ، فقال : بالمدينة.



( ٣ ) الشيخ الكليني - الكافي

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 329 )

( 2 ) - الروايات التي دلت علي ولادة الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري (ع) ( بسند صحيح ). 5 - الحسين بن محمد الأشعري ، عن معلي بن محمد ، عن أحمد بن محمد بن عبد الله ، قال : خرج عن أبي محمد (ع) حين قتل الزبيري لعنه الله هذا جزاء من اجترأ على الله في أوليائه ، يزعم أنه يقتلني وليس لي عقب ، فكيف رأى قدرة الله فيه ، وولد له ولد سماه ( م ح م د ) في سنه ست وخمسين ومائتين.



( ٤ ) الشيخ الصدوق - الخصال

رقم الصفحة : ( 480 )

( 1 ) - الروايات الدالة على أن المهدي هو التاسع من ولد الامام الحسين (ع) ( بسند صحيح ). 50 - حدثنا : أبي (ر) ، قال : حدثنا : علي بن ابراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن محمد بن أبي عمير ، عن سعيد بن غزوان ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر (ع) ، قال : يكون تسعة أئمة بعد الحسين بن علي تاسعهم قائمهم (ع).



ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website hit counter