تحرير فلسطين ، نحو سياسة عربية متحدة وقوية

 

 

الخميس .. الثالث عشر من رجب ١٤٤٤ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





لتحرير فلسطين فلابد من ان تكون هنالك ارادة سياسية بذلك ، فبدون الارادة الجازمة في هذا فلن يتم هكذا تحرير لفلسطين ، وايضا نحتاج لارضية عسكرية مؤمنة بهذه السياسة والدول المرشحة لحمل هذه السياسة هي الاردن وسوريا ومصر والعراق والسعودية ، فبهذه الدول فقط يمكن لنا تحرير ارض فلسطين من دنس اليهود الغاصبين .

اولا الارادة السياسية لتحرير فلسطين يجب ان تكون موجودة في حكومات هذه الدول المذكورة انفا ، اي ان النظام السياسي فيها يكون مؤمن بتحرير فلسطين عسكريا ، وبالتالي فانه مستعد لتحمل تبعات هذه الارادة ، وهي تطويع القوات المسلحة في هذه الدول لهذه الارادة ، بحيث تكون جيوش هذه الدول متفقة على هذه الارادة وراغبة بايجادها على الارض ومستعدة لخوض المعركة في سبيل ذلك .

ان تحرير فلسطين لن يرى على ارض الواقع وهذه الدول - المذكورة انفا - تتنصل من واجبها في هذه القضية ، وان الفلسطينيين وحدهم هم المعنيون بالقضية الفلسطينية ، ويجب ان نعلم ان فلسطين ليست قضية دولة عربية تخضع للاحتلال الاجنبي ، بل هي في الحقيقة قضية مقدسات اسلامية - المسجد الاقصى - خاضعة للاحتلال الاجنبي اليهودي المدعوم من القوى العالمية الغربية ، التي تسعى عبره لاخضاع الامتين العربية والاسلامية لسلطانها .

يجب علينا ايجاد ارادة تحرير فلسطين في الانظمة العربية المذكورة ، بحيث يمكننا بعد ذلك شن حرب تحرير فلسطين والظفر فيها وانهاء الاحتلال اليهودي لبيت المقدس الذي طال واثر ابلغ التاثير في واقعنا العربي والاسلامي المعاش ، والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free hit counter