رسول الله تعالى وتعامل اهل الاسلام مع هذه الشخصية الفريدة .

 

 

الاربعاء .. الثاني عشر من محرم .. ١٤٤٤ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 





قد ورد في بعض الادعية المأثورة قوله " اللهم عرفني رسولك ، فانك ان لم تعرفني رسولك لم اعرف حجتك " ، فرسول الله تعالى ليس فقط نبيا اتى بالرسالة الخاتمة الى بني ادم وانتهى امره ، بل انه وهو في عالم البرزخ يتابع اعمالنا ويشهدلها او عليه - حيث انها اي اعمال العباد تعرض عليه كل اثنين وخميس او كل جمعة على قول .

فمعرفة هذه الشخصية ومن هي وما سماتها وخصائصها وبماذا تفردت وتميزت عن بقية بني ادم امر مهم للاقتداء الحق بها في عالم التشريع . بحيث ان اي جهل بحقيقة شخصية رسول الله تعالى قد يؤدى بصاحب هذا الجهل الى الانحراف عن الجادة والميل عن الصراط المستقيم وتنكب محجتها البيضاء الناصعة النقية .

ماهي شخصية رسول الله عليه الصلاة والسلام ، وماهو اثرها علينا كمسلمين ، فنقول انه للدخول الى عالم رسول الله تعالى عليه الصلاة والسلام يجب علينا معرفة الاسم الشريف للنبي عليه الصلاة والسلام وايضا النسب المحقق له ، وكذلك معرفة في فترة من الزمن كانت بعثته ومتى توفي وقبض .

وايضا يجب علينا معرفة السمات العامة لشخصيته وهي انه رجل مبعوث من الله جل وعلا الى الثقلين الانس والجن وانه خاتم الانبياء وافضلهم وانه ختم بدينه الاسلام كل الشرائع السابقة ونسخها ، وانه رجل يوحى اليه من الله تعالى فهو على هذا رجل متصل بالملا الاعلى وايضا انه اتى بالكتاب الخاتم لكتب الله تعالى والمهيمن عليها الا وهو القران الكريم .

كذلك يجب ان نعتقد فيه العصمة وانه مسدد من الله تعالى ، وانه لاينطق عن الهوى انما هو وحي يوحى وان له منزلة الهداية للامة الاسلامية وله ايضا درجة الشفاعة في يوم القيامة ، وانه صادق فيما يخبر عن الله تعالى ، وانه سيد الرسل والانبياء ومن افضل اولي العزم منهم .

فهذا مجمل مايجب على المسلم معرفته عن رسول الله تعالى محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب ، وماهو مبين مفصح موضح لابعاد هذه الشخصية الفريدة خلقا وخلقا .

وانه رحيم رؤوف بالامة وانه لايحيف في حكمه البتة وانه عادل في امره كله ، وانه حكيم في تدبيره موفق في شؤونه كلها ، واخيرا علينا الاعتقاد بان مالا يرضاه الله تعالى لايرضاه رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام .




ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website hit counter