الناقة الدهماء ، اضحيتنا وتطبيق احكام الشريعة المطهرة

 

 

الثلاثاء .. السابع والعشرين من ذي الحجة .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 





عندما ضحينا - تكفلت اخواتي بثمن الاضحية - بناقة دهماء عن روح اخي الاصغر المتوفي ، حرصت على اعرف احكام ذبح الاضحية في الاسلام لاطبقها مع اضحيتنا ، فقرات قليلا في ذلك ومما قرات انه يستحب سقي الاضحية الماء قبل الذبح ، وانه لايجوز نحر اي اضاحي اخرى امام انظارها قبل نحرها كمراعاة لمشاعرها من ترى مناظر الموت امامها .

وبالفعل توجهنا صبيحة العيد الاضحى الى سوق المواشي في مدينتنا - مدينة عرعر - حيث تتواجد اضحيتنا في احد الاحواش ، وعندما وصلنا اردت تطبيق حكم الشرع فقدمت بعض الماء للناقة فلم تشرب فقال لي العامل السوداني المكلف بنقلها انها شربت في الصبح فحزنت لان الاسلام لم يطبق هنا وان الناقة لم تشرب من يدي شيئا .

ولما نقلناها الى المسلخ البلدي هالني ماكان هناك ، فوجدت ان الاضاحي مقعدة كلها - تقريبا اكثر من عشرين جملا وناقة - داخل اسوار المسلخ ، وان الات السلخ تتدلى من فوق رؤوسها وانها تذبح امام بعضها فهالتني هذه المخالفة من ادارة المسلخ والعمال لاحكام الشريعة المطهرة في وجوب منع ذبح اي اضحية امام الاخرى وان لا تشاهد النياق بعضها وهي تنحر .

فحزنت مرة اخرى لان اضحيتنا ترى بقية النياق وهي تنحر وان الاسلام لن يطبق هذه المرة تحديدا ، وبعد بضعة ساعات من الانتظار وتقديم بعض الرشاوى - التي اراها شرعية لاننا لم نتخطى فعلا احدا وانما سرع الدور فقط - للمدير المصري - حيث وعدته بكيسين من اللحم ان عجل في ذبح اضحيتنا - وبالفعل نحرت الاضحية .

وقد وقعت حادثة يطيب لي الكلام عنها وهي ان احد الافراد كان يسب ويشتم وينهر العمال الهنود مستعجلا تقطيع اضحيته فاشتبكت معه ، وقلت له انهم بشر مثلنا وليسو الات او مكائن ليعاملهم بهذه الطريقة وكدنا ان نتعارك لولا تدخل الناس من حولنا وانتهى الامر على خير وقبيل خروجه اكدت له انه مخطيء واني لست معتديا عليه فاشاح عني وغادر .

وبذلك يكون الاسلام في ذلك اليوم خارج الخدمة ولم يتم تطبيقه البتة ، وهو امر لايزال يحز في نفسي ، اذ اني تمنيت لو احكام الشريعة قد عمل بها في ذلك اليوم ولو لمرة واحدة ، لكن للاسف فشلنا في ذلك .


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free website counter