لماذا لم يرو البخاري شيئا عن جعفر الصادق ؟

 

 

الاثنين .. السادس والعشرين من ذو الحجة .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





هذا السؤال لعله يتبادر كثيرا في اذهان المؤمنين بامامة الامام جعفر الصادق ، وايضا ربما من غيرهم الا وهو لماذا لم يرو محمد بن اسماعيل البخاري ولا حديثا نبويا واحدا عن الامام جعفر بن محمد الصادق ؟ .

اقول للاجابة على هذا السؤال انه يجب ان نعلم ان تدوين البخاري لمصنفه كان خلال فترة حكم بني العباس الذين عرف عنهم معاداة ومحاربة اهل البيت النبوي من بني هاشم وعلى راسهم امامهم الامام جعفر الصادق ، وان رواة الحديث انذاك كانوا يتحاشون الرواية عن اهل البيت عليهم الصلاة والسلام لبطش وجبروت بني العباس ، وان من يروي عنهم فانه معرض للاعتقال والحبس والسجن وربما القتل .

ولهذا لم يرو الامام محمد بن اسماعيل البخاري شيئا عن الامام جعفر بن محمد الصادق ، لانه كتابه سيكون مطالعا من السلطة القائمة ، فان وجدت فيه شيئا عن اهل البيت فانه سيتم حبسه وسجنه بلا ادنى ريب ، ولهذا فانه تحاشى الرواية عنهم ، تقية وحفظا للنفس.

الا انه يمكن القول ان الامام البخاري كان يحفظ الكثير من الاحاديث عن طريق اهل البيت - روي انه كان يحفظ تسعمائة الف حديث - الا انه لم يضع منها شيئا في مصنفه للاسباب الانفة الذكر .

وعليه فان الامام البخاري بناءا على ماتقدم معذور في عدم روايته شيئا في مصنفه " الجامع المسند الصحيح لاحاديث النبي عليه الصلاة والسلام " ، وانه لا تبعة عليه من ذلك وبذلك تبرا ساحته من هذه التهمة اي عدم الرواية عن اهل البيت عليهم الصلاة والسلام ، والحمد لله رب العالمين واليه تصير الامور .






ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free website counter code