الشيخ محمد بن عبدالوهاب ، تقييم لحركته الاصلاحية .. ( ١٠ )

 

 

الاربعاء .. الثاني من شوال .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





يعادي الشيخ محمد بن عبدالوهاب طوائف الشيعة كافة ، ويصرح بتكفيرها جميعا ويقول انها طوائف مشركة تعبد الائمة الاثني عشر ، وانها تتخذهم اربابا من دون الله تعالى ، وانها خارجة عن اهل الاسلام ومجانبة لتوحيد الله تعالى .

ولايسوق الشيخ اي دليل على كلامه هذا الذي اخرجهم به من دائرة اهل الاسلام برغم اقرارهم بشهادة ان لا اله الا الله وشهادة ان محمدا رسول الله ، ويزعم انهم يعبدون الائمة بتوسلهم - الذي يقول بانه من صور صرف العبادة لغير الله تعالى الشركية - بهم الى الله تعالى في قضاء حوائجهم .

والحق ان طوائف الشيعة فيها الصحيح والسقيم من الاقوال ، لكنهم لايصلون لدرجة الشرك بالله تعالى ، فالتوسل عندهم هو جائز في مذهبهم المعتبر وهو عندنا ايضا في مذهب اهل السنة والجماعة جائز ولا تثريب فيه ويجوز التوسل بذوات الانبياء والائمة والاولياء والصالحين على التحقيق الصحيح السليم .

ويمكن اعتبار مذهب الشيخ محمد بن عبدالوهاب في اقواله في شيعة اهل البيت عليهم الصلاة والسلام ، انه من المذاهب الناصبة لال محمد ، ونصبه لهم ومعاداته لاتباعهم من المؤمنين المسلمين واضح بين لاينكره منكر ، وعليه فانه امر خارج عن حقيقة الاسلام ، والناصب لال محمد وشيعتهم وانصارهم هو من الهالكين الهاوين في جهنم والعياذ بالله تعالى .

ومما يلاحظ على اتباع الشيخ محمد بن عبدالوهاب تكفيرهم لطوائف الشيعة كلهم وتسميتهم بعباد القبور والوقيعة فيهم بغير حق والبهتان عليهم بغير مسوغ والافتراء عليهم بغير دليل ، وهذا من اعظم المعاصي واكبر الكبائر والفاعل له ملعون على لسان الله تعالى وعلى لسان رسوله لبغيه على المؤمنين والعدوان على المسلمين .








ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



page counter