السيدة فاطمة المعصومة ابنة الامام موسى بن جعفر عليهما الصلاة والسلام

 

 

الثلاثاء .. الاول من شوال .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





هي سيدة كريمة من ذرية رسول الله تعالى عليه الصلاة والسلام ، ابنة الامام الكاظم واخت الامام علي الرضا وقد كانت ولادتها في المدينة المنورة في الأول من ذي القعدة عام ١٧٣ للهجرة وترعرت في بيت الكاظم ونشأت فاطمة تحت رعاية أخيها الرضا .

وقد بلغت منزلة عظيمة في الايمان والتصديق ورتبة عالية في الورع والتقوى ودرجة رفيعة في العلم والفقه ، وكانت احيانا تجيب على اسئلة الناس عند غياب والدها الامام الكاظم وقد زكى الامام الكاظم اجوبتها جميعا وكان يقول فداها ابوها، فداها ابوها ، فداها ابوها.

عاصرت فترة الدولة العباسية التي كانت تظهر العداء لاهل بيت رسول الله وتتبعهم وتقتلهم وقد نالها من اذاها الشيء الكثير ، وقد رحلت في قافلة من اخوتها الى خراسان للقاء اخيها الامام الرضا ، الا ان القافلة هوجمت من الجيش العباسي هناك وقتل امامها اثنان من اخوتها فمرضت من ذلك ووصلت الى قرية قم واستقبلها الشيعة الاشعريون هناك ، ونزلت دار كبيرهم موسى بن خزرج الاشعري .ومما ذكر في سيرتها انها في احدى المرات خرجت من مالها كله وانفقته في سبيل الله تعالى .

وتوفيت في عام ٢٠١ للهجرة فيها ودفنت في مدينة قم . وقد وردت نصوص شريفة عن الائمة في فضلها وعصمتها وشفاعتها للمؤمنين ، ومنها قول الرضا " من زار فاطمة المعصومة في قم فله الجنة " ، وان الامام الرضا بنفسه ورد عنه في زيارتها كان يسالها الشفاعة له عند الله جل وعلا بالجنة .

وعن جعفر الصادق:«إنّ لله حرماً وهو مكّة، وإنّ للرسول حرماً وهو المدينة، وإنّ لعلي بن أبي طالب حرماً وهو الكوفة، وإنّ لنا حرماً وهو بلدة قم، وستُدفن فيها امرأة من أولادي تُسمّى فاطمة، فمَن زارها وجبت له الجنّة

وعن  محمد الجواد: «مَن زار قبر عمّتي بقم فله الجنّةن وعن علي بن موسى الرضا:من زارها عارفا بحقها فله الجنة.








ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



web counter