عن مسيرة الاعلام الصهيونية ، وتحرير فلسطين من النهر الى البحر

 

 

الثلاثاء .. الاول من شوال .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





كلنا قد سمع بمسيرة الاعلام الصهيونية الاخيرة والتي هي جزء من سلسلة التمهيد لهدم المسجد الاقصى واقامة وبناء هيكل سليمان المزعوم ، وقد اقيمت هذه المسيرة الصهيونية قبل عدة ايام والله المستعان .

لكن الامة والشعب الفلسطيني لم يقفوا صامتين ازاء هذه المسيرة الصهيونية وقد اقيمت الوقفات التضامنية مع الشعب الفلسطيني المجاهد في مختلف البقاع من الامة الاسلامية في تعبير عن رفض هذه المسيرات الصهيونية وقد اقام الفلسطينيون ايضا مسيرات اعلام فلسطينية مناهضة لها .

اقول ان كل محاولات الحركة الصهيونية لبناء معبدهم المزعوم مكان المسجد الاقصى لن تفلح ، وانه سيتم ازالة معبدهم ان حصل وبني مكان المسجد الاقصى بعد تحرير كامل التراب الفلسطيني من النهر الى البحر ، فعليهم ان يعلموا ذلك واننا سنعيد بناء المسجد الاقصى مرة اخرى .

ولتعلم الحركة الصهيونية العالمية اننا - كامة اسلامية - نعارض كل اعمالهم العدوانية في الارض الفلسطينية ، ولن نقف مكتوفي الايدي امام ظلمهم للشعب الفلسطيني ، وان ساعة المواجهة قريبة بلا ريب .

وجيوش تحرير فلسطين والاقصى اصبحت قريبة من تحقيق هدف التحرير الكامل وان ذلك اصبح في متناول الايدي ولله الحمد والمنة وسيكون فتحا قريبا للقدس وسائر فلسطين المحتلة ان شاء الله تعالى .








ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



web counters