الشيخ محمد بن عبدالوهاب ، تقييم لحركته الاصلاحية ( ٤ )

 

 

الخميس .. الثامن والعشرين من شعبان .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 





الفكر الذي جاء به محمد بن عبدالوهاب هو ليس جديدا على اهل الاسلام وقد قال به بعض العلماء عبر القرون ، ومنه تحريم و تكفير المتوسل بذات الرسول او النبي او الولي او الامام الميت ، ومنه الدعوة لفهم الكتاب والسنة بفهم الصحابة وتابعيهم او ما يسمى بالمنهج السلفي ، ومنه حرمة البناء على القبور ونصب الشواهد ورفع القباب عليها وايضا الدعاء وذكر الله تعالى عندها والنذر عن ساكنيها والتوسل بهم ،

ومنه الكثير من المسائل التي كانت تعد من المسائل الخلافية بين العلماء من المتمذهبين على المذاهب الاربعة والامر فيها واسع ، الا ان الشيخ محمد بن غبدالوهاب جعل من هذه المسائل الخلافية البسيطة اصولا لمذهبه الجديد وينى الولاء والبراء عليها وحكم بكفر من لم يؤمن بالقول الذي اختاره هو ، وبهذا اصبح يحكم بين الناس ويدعو لمذهبه بناء على ذلك .

ايضا يروج من يروج لمذهب الشيخ محمد بن عبدالوهاب بان يقول اقرا كتابه التوحيد فليس فيه الا قال الله تعالى وقال الرسول الا انه لا يتنبه ان اراء الشيخ المختارة اعتقاديا مبثوثة فيه وليس كون الرجل يستدل بالقران والسنة لرايه انه سليم الراي فكل المذاهب الباطلة الفاسدة في الاسلام تستدل لارائها واقوالها الفاسدة الباطلة بالقران والسنة.

لكن الذي لايقوله المروجون لمذهب الشيخ محمد بن عبدالوهاب ان له كتبا اخرى غير كتاب التوحيد وقد بسط فيها الكلام حول مذهبه الجديد ، وفيها التكفير الصريح لعامة اهل الاسلام وعليها ماخذ غلمية لا تعد ولا تحصى ومنها ركاكة الاستدلال في كتبه ومؤلفاته فهو يستدل لارائه مثلا بايات قرانية كما فهمها هو وليس على مرادات الله تعالى من الايات ، فهو حكم فهمه الرديء للقران الكريم على ارائه واختياراته الاعتقادية .

ايضا ولانه لم يحصل على اجازة علمية من اي شيخ مشهود له بطول الباع في علوم الشريعة فانك تجد تهافتا كبيرا لديه في استنباط الاحكام وانه ينزع الى المفاهيم الذهنية البسيطة التي يفهمها من النصوص المقدسة ويعتبرها اصولا في الاعتقاد وهذا المنحى شديد السوء ولاقيمة له علميا ولا فقهيا ولا اعتقاديا .






ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free hit counter