درة تاج الادب العربي ، الشعر الحسيني

 

 

الخميس .. الثامن والعشرين من شعبان .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 





الشعر ديوان العرب كما يقال ، وقد اثرت واقعة عام احدى وستين للهجرة النبوية المشرفة الا وهي مقتل الحسين بن علي بن ابي طالب عليه وعلى ابيه الصلاة والسلام كثيرا في وجدان الامة المسلمة ، فنشا مايمكن تسميته بالشعر الحسيني.

الشعر الحسيني الذي تم نظمه طوال القرون المنصرمة في رثاء الحسين عليه الصلاة والسلام هو نوع من الشعر ذو سمات خالدة لخلود صاحب المناسبة ، وصاحب خصائص فريدة لتفرد الشهيد الحسين بن علي عليهما الصلاة والسلام .

الشعر الحسيني تميزت به الطائفة الامامية بالالاف المؤلفة من القصائد التي نظمت في رثاء الحسين عليه السلام ، وهي قصائد من نفائس النظم العربي ، ومن جواهر الادب الاسلامي ، وهي تتحدث عن هذه الواقعة الاليمة .

ويمكن اعتبار الشعر الحسيني بموضوعه - الا وهو شهادة الحسين عليه الصلاة والسلام - اقول انه يمكن اعتباره مدرسة ادبية مستقلة لها قواعدها واصولها ومشاربها وسماتها وخصائصها واسلوبها ونهجها اللواتي تختلف عن اي موضوع ادبي نظمت العرب فيه اشعارها .

لهذا فاني اقول بان الشعر الحسيني - واقولها بكل صدق وصراحة - هو درة التاج في جمالية المنظومة الشعرية العربية ، وانه يتربع على راس وهرم المشهد الثقافي كمنظومة ادبية خالدة ، مختلفة ومتميزة وذخيرة شعرية هامة واساسية في صوغ الرؤية الثقافية للامة جمعاء .






ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



web page counter