زيارة الاموات ، وادب الزيارة لقبور الموتى

 

 

الخميس .. الرابع والعشرين من رجب .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 





تمثل زيارة الميت والوقوف على قبره للسلام عليه امرا روحيا عالي الروحانية في الاسلام ، وقد درجت عدة طوائف من الامة على اعتياد زيارة بعض الشخصيات من الموتى ممن تعدهم من عظماء الرسالة النبوية .

وقد ورد في الاخبار ان رسول الله تعالى كان يزور اهل احد الذين استشهدو في معركة احد كل جمعة فيسلم عليهم . فزيارة الموتى تمثل في الاسلام عنصرا مهما واتباطا روحيا بالمزورين .

والميت في قبره يأنس بزواره ويشهد قدومهم كما تظافرت المرويات بذلك وليس مقطوع الاتصال بين عالمه اي البرزخ وعالمنا بل ان الاتصال والتواصل مستمر ، وليس كما تتصور بعض الطوائف ان الميت لا اتصال بينه وبيننا في عالم الدنيا وانه قد مات وانتهى امره .

وقد ورد في ادبيات طائفة الشيعة الامامية صيغ كثيرة للزيارة للائمة الاثني عشر من اهل بيت النبوة ، وتمثل هذه الادبيات علاقات جدا عظيمة بين الزوار والائمة المزورين ، حتى انها تمثل احد شعارات الاسلام ايضا لعظمها في الرسالة وجلالتها في التواصل معهم .

ان التواصل والاتصال بين عالمنا وعوالم الموتى في البرزخ امر عظيم وسنة ماضية ، ويمكن اعتبار ادبيات الزيارة للموتى في قبورهم من اهم دعائم الملة ، والزيارة علاقة روحانية عظيمة مع الميت المزور .

وقد ورد في الحديث الشريف عن رسول الله تعالى عليه الصلاة والسلام ، اني كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور ، الا فزوروها فانها تذكر الاخرة .






ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website view counter