سلسلة نقض الصهيونية ( ١٢ ) الحركة الصهيونية والاعور الدجال

 

 

الخميس .. الخامس والعشرين من جمادى الثاني .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 





ورد في الاخبار ان فتنة الاعور الدجال التي تكون في اخر الزمان والتي تدوم لقرابة السنة ونصف ثم تنقضي ، تكون واليهود في ارض فلسطين ينتظرونه ليقالتلو معه ويخرج معه سبعون الفا من يهود اصبهان .

والحركة الصهيونية تؤمن به كمخلص لليهود وهي تعمل على ملء الارض فسادا وشرا حتى تتحقق اسباب خروجه وظهوره وتعد العدة لذلك .

ويعتقد اليهود انه ملك يهودي وانه يحكم العالم وهم معه اعوانا ، وهذا غير صحيح انما يطوف الارض يعرض فتنته على الناس وانه الرب جل وعلا فمن امن به دخل النار ودخل جنته ومن كفر به دخل الجنة ودخل ناره .

والمسيح الدجال يمثل لدى الصهيونية رمزا مقدسا وهم يؤمنون به وينتظرونه ؛ وقد وردت الاخبار بان عيسى ابن مريم يقاتله مع الامام المهدي في بيت المقدس وينتصرون عليه ويفتحون بيت المقدس ويقتله عيسى بن مريم بباب لد وبذلك تنتهي فتنته . ونعوذ بالله تعالى من فتنة المسيح الدجال .


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



counter for website