سلسلة نقض الصهيونية ( ١١ ).. الحركة الصهيونية واللعبة السياسية

 

 

الاربعاء .. الثالث والعشرين من جمادى الاخر .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 



لا تهتم الحركة الصهيونية العالمية بمن يكون على سدة الحكم ؛ بل المهم لديها هو خضوعه لسلطانها وتنفيذه ماربها وقيامه باعمالها الافسادية في الارض .

الحركة الصهيونية العالمية تستعمل ساسة العالم سواء كانو اتو بانتخابات نزيهة او طواغيت وحكام مستبدون ، فالشعوب وسلمها ورفاهها لاتعني شيئا للحركة الصهيونية بل الاهم هو المضي بمليء الارض فسادا لاغير .

ولا تتحكم الحركة الصهيونية العالمية بقادة البلدان وحسب بل بمختلف الشخصيات الفاعلة على الساحة كالنواب البرلمانيين واصحاب رؤوس الاموال والشخصيات المؤثرة في المجتمعات كاللاعبين الرياضيين ونجوم السينما والمفكرين وكل مامن شانه دعم افعالها الافسادية في الارض.

الحركة الصهيونية العالمية تمسك بازمة القرار في بلدان كثيرة بواسطة العملاء من الرؤساء والقادة المتحالفين معها وتستعملهم لتنفيذ الانشطة الافسادية في الارض ؛ وهي لا تالو جهدا في ذلك وماضية في مخططاتها ايا كانت الوسائل والشخصيات .


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



web counters