سلسلة نقض الصهيونية( ٤ ) .. نشر الرذيلة والفساد الاخلاقي بين الامم والشعوب

 

 

السبت .. الرابع والعشرين من ربيع الاول .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 







الصهيونية كحركة لا تريد للعنصر البشري الخير مطلقا ، بل انها تريد له الشر حتما وذلك بنشر الرذيلة بين افراده والفساد الاخلاقي وذلك بغاية جعل الفساد يعم اهل الارض ليخرج ملكهم اليهودي الاعور الدجال.

الرذيلة تحث عليها الحركة الصهيونية في كل وسيلة اعلامية ترجع اليها وكل قناة قانونية تتبع لها ، فالرذيلة تمثل غاية للحركة الصهيونية فهي تشجع عليها ولا تحاكم المرتكبين لها بل انها توفر لهم الدعم الاعلامي والسياسي والقانوني ليستمرو بارتكاب الرذيلة بين الامم والشعوب .

اما الفساد الاخلاقي فهو من اهم غايات الحركة الصهيونية ولابد من نشره بين الامم والشعوب ؛ وتعمل ليلا ونهارا على ذلك وذلك بنشر المواد التعليمية الفاسدة اخلاقيا وبث البرامج الاعلامية التلفزيونية المحتوية لمواد فاسدة اخلاقيا لتشجيع الافراد عليه وتعويدهم على القيام به وهكذا وايضا توفير التغطية القانونية للفاسدين اخلاقيا وتامينهم من اي ملاحقة قانونية لهم بسبب فسادهم .

الرذيلة والفساد الاخلاقي يعدان من اهم مرتكزات الشخص الصهيوني المؤمن بمبادىء الحركة الصهيونية ؛ واما الافراد الذين يتمتعون بسمات شريفة وخالية من الرذيلة فان الحركة الصهيونية تحاربهم وتلاحقهم قانونيا بشتى المبررات والتهم لتحجيمهم في المجتمع وربما عزلهم واضعاف تاثيرهم في الافراد الاخرين ؛ والافراد الغير فاسدين اخلاقيا كذلك يحاربون ويعزلون وربما تلفق لهم التهم ويزج بهم في اتون السجون والمعتقلات .

هكذا تقوم الحركة الصهيونية بنشر الرذيلة والفساد الاخلاقي في المجتمعات وبين الامم والشعوب وذلك بطرق عديدة ووسائل شتى .


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 
free web counter