الحديدة الصغيرة المستديرة ، وقطعة الخشب الرقيقة

 

 

الاثنين .. التاسع والعشرين من محرم .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 



الا تعجب معي من حديدة صغيرة مستديرة وقطعة خشب رقيقة يقتتل عليهما الناس ويهلك بعضهم بعضا في سبيلهما ، نعم اخي الكريم انه المال ولاشيء سواه ، شاغل الناس ومشغل الدنيا ومالك عقول وقلوب وارواح الملايين بل المليارات حول العالم .

يستيقظون صباحا ويتوجهون لاعمالهم لكسبه في اخر النهار ثم يتوجه اخرون اليهم بعد كسبهم اياه - ولست اتكلم هنا عن الحكومات - لياخذوه منهم ، بالمخالفات والضرائب والسلع غالية الاثمان والمنتجات مرتفعة التكلفة ويتركونهم مفلسين جائعين في محصلة اليوم فلا الاول فاز بشيء من المال ولا الثاني شبع بما اخذ من الاول .

تفتح الصحيفة في بدء صبيحة اليوم فتداهمك الاعلانات ، تتوجه للتلفزيون فتداهمك الاعلانات، تذهب الى الانترنت فتداهمك الاعلانات فالكل يعلن والكل يعلن والكل يعلن عن رغبته في جني المزيد من المال وليست اعلاناتهم المزيفة الكاذبة الخادعة بريئة البتة فانما هي كشف عن بواطنهم المهووسة بالمال لاغير .

الهي وربي وخالقي ، انهم يقتلون بعضهم لكسب دولار او دولارين ، الهي وربي وخالقي انهم يقطعون ارحامهم لكسب دولار او دولارين ، الهي وربي وخالقي انهم يفسدون في الارض لكسب دولار او دولارين ، وهما لن يقوما بشيء الا ارضاء نفس خبيثة جشعة متعطشة للمزيد من المال ، الهي وربي وخالقي الى اين يتجه هؤلاء الناس ؟

لو كان المال يدفع موتا لكنت اول اللاهثين وراءه ولو كان يجلب خيرا لكنت من الساعين للمزيد منه ولو كان يخرج من نار في يوم القيامة لبذلت نفسي في سبيله الا انني لا اراه الا شيئا حقيرا لا يستحق مجرد التفكير ولي رب ضمن لي رزقي واغناني عن الناس بفضله فلم اسعى واهلك نفسي في سبيل المال ؟ لم ؟؟؟.


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 
web counter