صهيونية وسائل التواصل الاجتماعي .. الكريهة

 

 

الجمعة..الحادي عشر من رمضان .. ١٤٤٢ هجرة

ماجد ساوي

 



وسائل التواصل الاجتماعي الشهيرة كالتويتر واليوتيوب والانستاغرام وغيرها من المقدمين لخدمات التواصل الاجتماعي الرائجة في العالم تتولى ادارتها فئات من الناس من انصار الدعوة الصهيونية المعروفة بفسادها المالي والسياسي والاخلاقي والتجاري .

، وهذه الفئات تحارب اي محتوى لوسائل التواصل التي تديرها ان كان يعارض النظرية الصهيونية الكريهة ، وحملاتها على المحتوى الفلسطيني في وسيلة التواصل  فيسبوك معروف ومشهور ويدل على حجم  الفساد الذي ترتع فيه .

انا شخصيا لا استعملها الا في حدود جدا محدودة ولا اعتمد عليها كطريقة لنشر افكاري وما اؤمن به من اراء ، لعلمي المسبق باداراتها المقيتة والمشغلين الكريهين لها الا انني احيانا اضطر للنشر عبرها لكون معظم الناس - وهم المستهدفون طبعا بما انشر - اقول اضطر لاستعمالها على مضض وحين من الحاجة .

اقول لمن يستعمل هذه الوسائل للتواصل مع رفاقه واصحابه ان لا ينجرف جدا فيها ويجعلها الوسيلة الفضلى لديه لانه كما اسلفت لها ادارات كريهة مقيتة متعفنة صهيونية ، وان لايصدق شعارات " حرية الراي " و " التعبير الحر " و " النشر الغير مقيد " فان هذا كلام فارغ لا قيمة له عندهم وعليه الاعتماد على وسائل النشر والتواصل العربية وان كانت قليلة وغير احترافية الا انها اجدى واحسن واسلم وماحك جلدك مثل ظفرك.


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 
visit counter