ضرورة تحرير البلدان العربية والاسلامية من الوجود الاجنبي

 

 

الخميس .. الحادي عشر من ربيع الثاني ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





الخطوة الاولى لنهوض الامة تكون اولا بتحرير جميع الاراضي العربية والاسلامية من الوجود الاجنبي ، بحيث يكون القرار - السياسي - بعد ذلك ملكا للشعوب العربية والاسلامية ويكون حرا غير خاضع للاملائات الخارجية .

الاستقلال عن النفوذ الاجنبي والانفصال عن الهيمنة المعادية امر ضروري وحتمي ولابد منه ؛ فان قرارات معظم حكومات العالم العربي والاسلامي هي الان مرتهنة للاجنبي وارادته ولا تملك هذه الحكومات الحرية في اختيار ماتشاء من السياسات داخل - وخارج - سلطانها لوجود الاجنبي على اراضيها - عسكريا - .

فلدينا قواعد امريكية متوسطة الحجم في كل من قطر والبحرين والامارات والكويت والاردن والصومال والمغرب ووجود اجنبي امريكي صغير الحجم في كل من العراق وسوريا والسعودية واليمن ؛ ولدينا كذلك ارتباطات عسكرية دفاعية تحالفية مع الولايات المتحدة الامريكية في كل من السعودية وقطر والبحرين والكويت والعراق والاردن .

فعلينا ان اردنا ان نكون امة حرة في قرارها السياسي - وليست خاضعة للهيمنة الاجنبية ؛ اقول علينا تطهير جميع اراضينا العربية والاسلامية من الوجود الاجنبي ؛ ولايكون ذلك الا بوجود حكومات وطنية حرة تقرر الغاء كافة اشكال التعاون والتحالف والحماية والتواجد الاجنبي على اراضي بلدانها ؛ ولكي يحدث ذلك فان الطريق اليه اما بقيام الحكومات الحالية بفعل ذلك وتحرير انفسها من الهيمنة الاجنبية او قيام ثورات مسلحة تقوم بمهمة طرد الوجود الاجنبي في البلدان العربية والاسلامية .

وعندما تتحرر بلداننا العربية والاسلامية ويتم لها الامر هذا فاننا يمكننا حينها التبشير بالمستقبل المشرق والازدهار السياسي والاقتصادي والعسكري والعلمي والصناعي والدبلوماسي والحضاري الذي سيعم هذه البلدان باذن الله تعالى ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



page counter