ادب الجدل والحوار والنقاش والردود في الاسلام

 

 

الاثنين .. الحادي عشر من ربيع الاول ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





هنالك مشكلة تعاني منها الشخصيات التي هي مغرمة بالجدال ومهووسة بالحوار ومدمنة للنقاش ومتفانية في الردود ، الا وهي غياب الادب كثقافة في هذه الشؤون العلمية ، ومن ذلك فقدانها السمة العلمية التي تجعل منها مجرد كلام غير مسؤول وتخاطب موغل في الاساءة.

ان الادب شيء لا غنى عنه في هكذا مجالات علمية ، ولايمكن فصله عنها بل انه هو الاساس الذي تقوم عليه والاصل الذي ترجع اليه ، وكلما افتقد المتكلم جانب الادب جد الطرف الاخر بمخالفته وسعى بمعارضته وانبرى لمناقضته ، مدفوعا بالنفس المستقيمة في السوء غضبانة مغضبة غضبة ، وهذا يجعل المخاطبة كلها بين الطرفين مفتقدة للغاية من نشوءها اصلا الا وهي طلب الحق فتنقلب المحاورة طلبا لما سوى من حظوظ الانفس كالغلبة والانتصار والمناجزة والمدافعة .

الادب امر رئيس لكل من ينحى مناحي كهذه المناحي - اي الجدال والحوار والنقاش والردود - ويمكن تلخيص هذه الاداب بخمسة اداب اولها مخاطبة الطرف الاخر باحب اسماءه اليه والادب الثاني اللين في الكلام والخفض للصوت عند مخاطبة الطرف الاخر والثالث طلب رضا الطرف الاخر وتوخي عدم اغضابه والرابع عدم الاسفاف في الطرح اثناء التخاطب كالتماس المفردات السيئة المعاني او العبارات الجارحة او الجمل المبهمة او الكلمات المحتملة للمعاني المختلفة وهكذا والخامس الحرص على فهم كلام الطرف الاخر والاستفهام منه عن الشيء الغامض في عباراته والسادس تضمين الخطاب بالدعاء للطرف الاخر عند كل مخاطبة فان هذا يجعل الاجواء اكثر حميمية واقرب للصيقة .

ان هذه الانشطة الخمسة - اي الجدال والحوار والنقاش والردود - لا تقوم الا بان يكون الطرفان على حب واضح بينهما كاخوين مؤمنين وان يطلب الطرفان الحق الذي عليه مدار الخطاب ، وان يتجنبا ماسوى ذلك من افات هكذا انشطة كحب الظهور والشهرة وارضاء الجمهور واسعاد الانصار وابهاج الاقران وان تكون النية خالصة لله تعالى والا كان هذا كله صرفا من العبث وعملا باطلا لا خير فيه البتة .

واختم كلامي بالقول " اخاك اخاك ، ان من لا اخا له ،، كساع الى الهيجا بغير سلاح " ، وادعو الله العلي القدير ان يجعل جدالنا وحوارنا ونقاشنا وردودنا مبنيا على طلب رضا المولى سبحانه جل في علاه ، والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website hit counter