ايها الملك المعظم، قف قليلا لنتحاسب

 

 

الاثنين .. الحادي عشر من ربيع الاول ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





اعلم انه حلم جميل لطالما راودك ، وهو ان تكون انت الرئيس فوق هذه الامة والخليفة لهذه الشعوب والملك لهؤلاء العرب . حلم يراودك كل ساعة ويرقص امام عينيك في كل لحظة ويسامرك في كل حين . ان تكون انت الاول والاخر والظاهر والباطن والخالق والرازق والمعبود في نهاية المطاف من هذه البشر التي تريد لها ان لا يخلو وقت من تسبيحها بحمدك وتطوافها بشخصك المقدس. حبك للإمارة يعذبك ورغبتك بالسلطان تذبحك وجنونك بذاتك - الفارغة - يكاد يقتلك .

وفي سبيل ذلك ونيل كل هذا سترفع كل الشعارات اللازمة لبلوغ هذه النهايات التي تعاقرك ليلا ونهارا . سترفع شعار الحرية وهي ان تكون حرا في ما ستفعله في دولتك ولبقية الناس التصفيق لك . شعار المساواة الذي يمثل مساواتك بالله جل وعلا في اعين المؤمنين بك .شعار العدالة ويعني حصولك على تصريح كامل للوصول الى جميع الثروات التي فوق الارض والتي تحت الارض. شعار السلام وهو قتلك كل مخالفيك بحد السيف ونحرك جميع خصومك بالمشانق . شعار الاسلام للجميع بحيث تكفر كل من لايؤمن وراء دعائك .

واخيرا شعارك االاهم وهو شعار الخبز المحمص للشعب الجائع وتفسيره حشدك الناس امام المخابز للحصول على رغيف واحد لكل مواطن . ولكن قل لي عندما تصل لمركز العالم ونقطة الغاية وتتسنم منصبك - الحلم - هل ستصبح وفيا لوعودك الانتخابية ولخططك الاممية ومشاريعك الاصلاحية وانشطتك الامنية . ام انك ستضرب بكل ذلك عرض الجدار وتبدا بتوزيع الناس على المقابر.

اعلم اخي انك ستكون الفرد الاوحد في الامة ولكن لفترة محدودة - للحقيقة - فسرعانما ستنتهي ولايتك ويافل نجمك وتحين نهايتك ويقلب التاريخ صفحتك وتعود الى وكرك الذي خرجت منه في بدايات نضالك المقدس . نعم ستعود حطاما لاقيمة له حينما تخلعك الامة وخشبا محترقا بعدما تلفظك الشعوب واثرا بعد عين ستكون . وما نيل المطالب بالتمني ،، اليس كذلك ؟؟؟. والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.



ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website counter