سلسلة نقض الصهيونية ( ٢٠ ) ، الحركة الصهيونية والشرعية والنظام الدوليين

 

 

الاثنين .. الحادي عشر من ربيع الاول ١٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





استفادت الحركة الصهيونية العالمية بعد الحرب العالمية الثانية وبعد تأسيس هيئة الامم المتحدة من النظام الدولي الجيد- انذاك - بان جعلت من اسرائيل دولة متمردة على قوانين وقرارات هذه المنظمة الدولية .

وبالرغم من كون اسرائيل دولة عضو في هذه المنظمة الدولية الا انها رفضت بشكل قاطع تنفيذ اي قرار صادر عن هذه الهيئة الاممية ضدها . وماذلك ليكون لولا الدعم الامريكي المنقطع النظير - وهي اكبر دولة في العالم - للحركة الصهيونية العالمية .

فكانت دولة اسرائيل لا تقبل تنفيذ القرار ٢٤٢ ( ١ ) الخاص بالانسحاب من المناطق التي احتلتها اسرائيل بعد حرب الستة ايام - حرب ١٩٦٧ - واكثر من اربعين قرار ( ٢ ) ، صادر ضد اسرائيل لم تقمم دولة اسرائيل بتنفيذ اي منها .

واستعملت دولة اسرائيل هذه الهيئة الاممية كواجهة لمحاولة حكم الكرة الارضية بنشر عملائها من رؤساء الدول المتعاونين مهها والذين تقوم عبرهم بتنفيذ مخططاتها التخريبية في دولهم . وايضا حاربت بشدة جميع الاصوات المطالبة بالعدالة للشعب الفلسطيني داخل اروقة هذه المنظمة .

وكذلك فان تاثير الحركة الصهيونية امتد في ربوع الارض - بفضل الامم المتحدة وعبرها - فوجدت لوبيات صهيونية داخل العديد من دول العالم تعمل على حشد التاييد والنصرة لاسرائيل والحركة الصهيونية العالمية . مما اوجد حالة من السيطرة الحقيقية للحركة الصهيونية على مفاصل القرار في العالم اجمع.

_____________________________________________

( ١ )

القرار ٢٤٢

ويكيبيديا



بحث

قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 242

قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

اللغة

تنزيل بصيغة PDF

راقب

عدل

القرار رقم 242 هو قرار أصدره مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة في 22 نوفمبر 1967، وجاء في أعقاب الحرب العربية الإسرائيلية الحادي عشرة والتي وقعت في يونيو 1967 والتي أسفرت عن هزيمة الجيوش العربية واحتلال إسرائيل لمناطق عربية جديدة.



قرار مجلس الأمن 242

خريطة الشرق الأوسط الكبير

خريطة الشرق الأوسط الكبير

التاريخ

1967

اجتماع رقم

1,382

الرمز

S/RES/242

الموضوع

الوضع في الشرق الأوسط

ملخص التصويت

15 مصوت لصالح

لا أحد مصوت ضد

لا أحد ممتنع

النتيجة

اعتمد

الأعضاء الدائمون

الصين

فرنسا

المملكة المتحدة

الولايات المتحدة

الاتحاد السوفيتي

أعضاء غير دائمين

الأرجنتين

البرازيل

بلغاريا

كندا

الدنمارك

إثيوبيا

الهند

اليابان

مالي

نيجيريا

قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 241 تعديل قيمة خاصية (P155) في ويكي بياناتقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 243 تعديل قيمة خاصية (P156) في ويكي بيانات

تعديل مصدري - تعديل طالع توثيق القالب

معرفة المزيد

هذه المقالة غير مكتملة، وتحتاج لقسم خلفية يغطي الحرب وقمة الخرطوم وقسم تبعات يتحدث عن بعثة جارنج.

وقد جاء هذا القرار كحل وسط بين عدة مشاريع قرارات طرحت للنقاش بعد الحرب. وورد في المادة الأولى، الفقرة أ: «انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي التي احتلت في النزاع الأخير». وقد حذفت «أل» التعريف من كلمة «الأراضي» في النص الإنجليزي بهدف المحافظة على الغموض في تفسير هذا القرار. وإضافة إلى قضية الانسحاب فقد نص القرار على إنهاء حالة الحرب والاعتراف ضمنا بإسرائيل دون ربط ذلك بحل قضية فلسطين التي اعتبرها القرار مشكلة لاجئين. ويشكل هذا القرار منذ صدوره صُلب كل المفاوضات والمساعي الدولية العربية لإيجاد حل للصراع العربي الإسرائيلي.

نص القرار أيضاً على

احترام سيادة دول المنطقة على أراضيها.

حرية الملاحة في الممرات الدولية.

حل مشكلة اللاجئين.

إنشاء مناطق منزوعة السلاح.

إقرار مبادي سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط.



القرار (242)



المراجع

أَضاف Osps7 آخر تعديل قبل 5 شهور



( ٢ )



القرارات الصادرة عن هيئة الامم المتحدة ضد دولة اسرائيل



لبنان (يونيفل).

قرار رقم 468 لعام 1980 بتاريخ 8 مايو يطالب مجلس الأمن فيه إسرائيل (بصفتها القوة المحتلة) بإلغاء الإجراءات غير القانونية والإبعاد التي اتخذتها ضد رئيسي بلديتي الخليل وحلحول وقاضي الخليل الشرعي.

قرار رقم 469 لعام 1980 بتاريخ 20 مايو يطالب فيه مجلس الأمن مجددًا إسرائيل بإلغاء الإجراءات المتخذة ضد القادة الفلسطينيين الثلاثة، وتسهيل عودتهم فوراً بحيث يمكنهم استئناف الوظائف التي جرى انتخابهم لها وتعينهم فيها.

قرار رقم 497 لعام 1981 بتاريخ 17 ديسمبر والذي يدعو إسرائيل إلى إلغاء ضم مرتفعات الجولان بحكم الأمر الواقع.

قرار رقم 573 لعام 1985 بتاريخ 4 أكتوبر يدين مجلس الأمن فيه العدوان الإسرائيلي على تونس، والذي تسبب عن خسائر فادحة في الأرواح بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة، ويحث الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على أن تتخذ تدابير لثني إسرائيل عن أعمال عدوانية مماثلة.

قرار رقم 592 لعام 1986 بتاريخ 8 ديسمبر يشجب مجلس الأمن فيه قيام الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار ضد المدنيين، الأمر الذي أدى إلى وفاة وإصابة عدد من طلاب جامعة بيرزيت.

قرار رقم 605 لعام 1987 بتاريخ 22 ديسمبر وفيه يشجب مجلس الأمن الممارسات الإسرائيلية التي تنتهك حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة ويطلب من إسرائيل أن تتقيد فوراً وبدقة باتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب.

قرار رقم 607 لعام 1988 بتاريخ 5 يناير يطلب فيه مجلس الأمن أن تمتنع إسرائيل عن ترحيل مدنيين فلسطينيين عن الأراضي المحتلة.

قرار رقم 608 لعام 1988 بتاريخ 5 يناير يطلب من إسرائيل إلغاء أمر ترحيل المدنيين الفلسطينيين وكفالة عودة من تم ترحيلهم فعلاً.

قرار رقم 611 لعام 1988 بتاريخ 25 أبريل وفيه يدين مجلس الأمن العدوان الإسرائيلي على تونس الذي حدث في 16 أبريل 1988 والذي أسفر عن خسائر في الأرواح البشرية وأدى بصورة خاصة إلى اغتيال خليل الوزير.

قرار رقم 636 لعام 1989 الصادر بتاريخ 6 يوليو يطلب من إسرائيل أن تكفل العودة إلى الأراضي المحتلة لمن تم إبعادهم (ثمانية مدنيين فلسطينيين في 29 يونيو 1989) وأن تكف إسرائيل عن إبعاد أي فلسطينيين مدنيين آخرين.

قرار رقم 641 لعام 1989 بتاريخ 30 أغسطس يشجب استمرار إسرائيل في إبعاد المدنيين الفلسطينيين (إبعاد خمسة مدنيين فلسطينيين في 27 أغسطس 1989) ويطلب من إسرائيل أن تكفل العودة الآنية والفورية لمن تم إبعادهم.

قرار رقم 672 لعام 1990 بتاريخ 12 أكتوبر يدين أعمال العنف التي ارتكبتها قوات الأمن الإسرائيلية في 8 أكتوبر من عام 1990 في الحرم القدسي الشريف مما أسفر عن مقتل ما يزيد على 20 فلسطينياً، وإصابة ما يربو على 150 شخصاً بجراح (مدنيون فلسطينيون ومصلون أبرياء).

قرار رقم 673 لعام 1990 بتاريخ 24 أكتوبر يشجب رفض الحكومة الإسرائيلية أن تستقبل بعثة الأمين العام ويحثها على أن تمتثل للقرار قرار مجلس الأمن الدولي رقم 672 لسنة 1990.

قرار رقم 681 لعام 1990 بتاريخ 20 ديسمبر يشجب قرار إسرائيل استئناف إبعاد المدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

قرار رقم 694 لعام 1991 بتاريخ 24 مايو يشجب إبعاد إسرائيل للفلسطينيين الذي يمثل انتهاكاً لاتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب.

قرار رقم 726 لعام 1992 بتاريخ 6 يناير يطلب من إسرائيل تحاشي قرارات الإبعاد.

قرار رقم 799 لعام 1992 بتاريخ 19 يناير يدين قيام إسرائيل بإبعاد 418 فلسطينياً إلى جنوب لبنان منتهكة التزاماتها بموجب اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1948 ويطلب من إسرائيل أن تكفل عودة جميع المبعدين الفورية والمأمونة إلى الأراضي المحتلة.

قرار رقم 1860 لعام 2009 بتاريخ 8 يناير الخاص بوقف إطلاق النار بعد الهجوم على غزة (ديسمبر 2008).

قرار رقم 2334 لعام 2016 بتاريخ 23 ديسمبر الذي حث على وضع نهاية للمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

____________________________________________

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



page counter