سمو ولي العهد، الامير محمد بن سلمان ، المؤسس الثاني للدولة السعودية الحديثة

 

 

الاثنين .. الثالث والعشرين من ذو القعدة ١٤٤٤ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y



تعيش المملكة العربية السعودية في هذه الفترة عصرا ذهبيا لم تر مثيلا له من عهد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه ، فالتنمية في اوجها والتطوير على قدم وساق والنهوض يكاد يعانق السحاب ، بفضل القيادة الرشيدة لجلالة الملك المفدى سلمان بن عبد العزيز ونجله الامير الطامح الناهض سمو ولي العهد محمد بن سلمان حفظه الله تعالى.

فقد انشات هيئة الترفيه ، فبنيت دور السينما - التي غابت عن البلاد بسبب التوجهات الدينية المتشددة لبعض الفئات من المشايخ - والمرافق الترفيهية المتطورة ، وسمح للمراة بقيادة السيارة بعد عقود من التعنت , وخصصت الرياضة وطورت المناهج التعليمية واحدث نظام الضمان الاجتماعي المطور لدعم الفئات الاقل دخولا .

وكذلك انشا نظام حساب المواطن لدعم الفئات محدودة الدخل وحمايتها من ارتفاع اسعار الطاقة ، وادخل نظام مكافحة التحرش لحماية النساء والاطفال منوهذا النوع من الجرائم وغيرها العشرات من الاصلاحات في بنية الدولة ومؤسساتها والعديد من القرارات التطويرية المهمة.

لذا فانني يمكنني ان اقول ان سمو ولي عهد يعتبر المؤسس الثاني للدولة السعودية الحديثة التي زرع بذرتها المؤسس الاول جلالة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه ، وان البلاد تتجه نحو مستقبل مشرق باذن الله تعالى وهي تنتظر ملكا قد دخل التاريخ من اوسع ابوابه ، والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي
اولموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات واولمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website counter