عزيزي العامل في حقل تجارة المخدرات

 

 

الثلاثاء .. الثاني عشر من شوال ١٤٤٤ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y



اولا انت رجل تعلم بداية ان الرزق بيد الله تعالى ، وان دخولك في هذا المجال الفاسد - وهو الاتجار بالمخدرات - تكون قد اتلفت دينك ودنياك ، ولست امزح او اغالط هنا ، نعم انت بعملك في هذا المجال تتلف وتفسد دينك وايمانك واسلامك ، وتتلف دنياك وحياتك .

فانت تتلف دينك بان اصبحت ترتزق من مورد رزق ليس بالحلال ، وانك بهذا تدخل في بطنك وبطن من تعولهم مالا محرما - بالاجماع وانت تعلم هذا بلا ريب كمسلم ومؤمن - واتلفت دنياك لان عالم تجارة المخدرات ليس بالامر البسيط كما قد تتصور ، ففيه اخطار كثيرة وربما يقبض عليك وتحبس لسنوات بعيدا عن اهلك وعيالك وفي حال لم يقبض عليك فانك ستعيش حالة القلق والخوف من ان يقبض عليك .

هل تعلم كم من الناس بسببك قد فقدوا الطمانينة والسكينة في حياتهم بعملك في المجال المفسد هذا ، وكم من الاسر تان بسبب ادمان ابنائها على المواد المخدرة ، وكم من الجرائم ترتكب من هؤلاء المدمنين كل يوم ، وكم من الاثام والخطايا يرتكبون عند تعاطيهم موادك السامة ، وكم من فتى انتقل من حياة سعيدة الى حياة بائسة هي حياة الادمان .

كل الاحصائيات الدولية تقول انه من اكبر الاسباب المؤدية لارتفاع معدلات الجريمة والسرقة والسلب والنهب والاحتيال والغش والتزوير والفساد الاخلاقي هي بسبب الادمان على المخدرات ، نعم الادمان على تعاطي المخدرات يؤدي لكل هذا ولا تشك بهذا طرفة عين .

قد يصور لك شيطانك انه لا تبعة عليك عند عملك في هذا المجال ، والحقيقة ان اعمالك ستسال عنها في يوم القيامة وستحاسب عليها حسابا عسيرا ان لم تتب وترجع الى ربك ولعقلك اولا ، فانك تفسد في الارض في عملك هذا ولايغرنك اصحابك الذين يصورون لك الامر على انه مجرد تجارة بريئة ، لا اخي ليس الامر كذلك .

هل زرت يوما المستشفيات النفسية ورايت فيها ما وصل اليه المدمنون على المخدرات بسبب الامراض النفسية ، من الكلام المختل والتفكير المتكسر والراي المشوه والهلوسة والتمتمة والارتعاش وانعدام التركيز وفقدان المنطق السليم وانعدام الرؤية الصحيحة والعيش في الاوهام والخيالات والبقاء اجسادا خاوية تنتظر موعد الطعام والدواء ، فلا غاية ولا هدف ولا مستقبل ينتظرها ؟

عد الى رشدك واهجر هذا العمل المشين فلا يليق بك وانت من امة عظيمة هي امة محمد عليه الصلاة والسلام التي علمت العالم كيف يكون الاسلام وكيف تكون الرجولة وكيف هو العمل الصحيح الصالح الذي تصلح به البلاد والعباد ، فقط تب وارجع لعقلك ولانسانيتك قبل كل شيء ، والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي
اولموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات واولمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



hit counter