قراءة لنظام قبيلة الرولة العربية في الامارة والحكم

 

 

الخميس .. الرابع من رجب ١٤٤٤ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





قبيلة الرولة - وهي قبيلتي بالمناسبة - من قبائل الديار الشامية وذات انتجاع وارتحال ولها مواشي كثيرة من الابل - مملوكة لافرادها ورؤسائها قد بلغ تعدادها في احصائيات الدولة العثماتية في اواخر القرن التاسع عشر مايفوق العشرة ملايين راس من الابل - يقوم اقتصادها عليها ،

قبيلة الرولة من قبائل ربيعة الجذم المشهور بن نزار بن عدنان بن اسماعيل بن ابراهيم الخليل عليهما السلام من ضنا مسلم بن بكر بن وائل بن قاسط بن أهنب بن افصي بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة

وتنقسم قبيلة الرولة الى خمسة بطون وهي بطن المرعض وفيهم رئاسة الرولة الان وشيخهم هو البنية وبطن القعاقعة وقد كانت فيهم الرئاسة قبل انتقالها الى بطن المرعض في عائلة الشعلان وشيخهم القعقاع و بطن الدغمان وشيخهم الدغمي وبطن الفرجة وشيخهم الخضع واخيرا بطن الكواكبة وشيخهم الكويكب.

ورئاسة قبيلة الرولة في عائلة الشعلان من بطن المرعض ورئيسها وشيخها الحالي هو الشيخ الامير نواف بن فواز بن نواف بن النوري النايف الغرير الشعلان.

وقد اوجدت قبيلة الرولة لها نظام امارة وحكم ذاتي تعمل به منذ عدة قرون ، ويتميز بانه عادل ونافع ومتين ومحكم في ادارة شؤون القبيلة الذاتية في بوادي الشام ومرن في تعامله مع الامارات والدول الحاكمة لمنطقة الشام ، فتعترف القبيلة بولاية الامير الذي تعقد له البيعة من الامة فهي كانت تعترف بسلطان الخلافة العثمانية ايام حكمها لبلاد الشام وتعد نفسها من رعايا السلطان العثماني وفي الوقت الحالي تعترف بولاية الملك السعودي في المملكة العربية السعودية حيث منازلها الحالية وتعد نفسها من رعاياه ، كما انها تعمل بنظامها الموضوع من امرائها داخل القبيلة .

وهذا النظام يتلخص بان هناك اميرا على القبيلة وهو رئيسها العام ويكون من بيت النايف بن عبدالله بن منيف بن غرير بن محمد بن راشد المرعض الشعلان، ولهذا الامير الامارة الكبرى والسلطان الاوسع على افراد القبيلة ، وهناك منصب شيخ الباب وهو في بيت المشهور بن عبدالله بن منيف بن غرير بن محمد بن راشد بن جبران المرعض الشعلان ، وهناك منصب شيخ الشداد وهو في بيت المعهبل بن غرير بن محمد بن راشد بن جبران المرعض الشعلان وهو مختص بالشؤون العسكرية للقبيلة وتنظيم الجيش وترتيب المقاتلة في الغزوات والحروب والمعارك.

واما بطون القبيلة الخمسة المرعض والقعاقعة والفرجة والدغمان والكواكبة ، والقبائل الحليفة الثلاث العبادلة والاشاجعة والسوالمة فان لكل بطن وقبيلة منها رئيسا يتولى ادارة شؤون الافراد فيها ويجمع منهم مايسمى بالودي وهي ضرائب يدفعها الافراد عند بيع ابلهم في الاسواق وتسلم لامير القبيلة وتمثل حصيلة الموازنة العامة للقبيلة ان صح التعبير . وهناك عمد معينون من امير القييلة مختصون بالشؤون الاسرية كالزواج والطلاق والملكية والمواريث .

واما النظام القضائي الذي كانت تعمل به القبيلة فهو متكون من قضاة يسمون بالعوارف وكل عارفة يختص بنوع من انواع القضاء فهناك عارفة الدم الذي يعني بقضايا الدماء والقتل وهناك عوارف اخرون لقضايا السرقات والنهب وعوارف لقضايا النسب والاباء .

فيمكن في مجمل الامر ان نقوم ان نظام القبيلة الذي تعمل به - وكانت تعمل به الى زمن قريب قبل تاسيس الدولة السعودية الحديثة وانضمام القبيلة اليها واستغنائها بنظمها عن نظم القبيلة الداخلية الموروثة - اقول نقدر ان نقول انه ابداع عربي خالص ومتميز وكان يحفظ الحقوق بين افراد القبيلة عند الخصومات وينظم بطريقة بارعة شؤونهم الحياتية والمعيشية ، والحمدالله رب العالمين ، واليه تصير الامور.

 

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



web counter