العين الدقيقة

 

 

 

 




#صفحة_الزاوية_الادبية

#صفحة_رشفة_هواء
#برنامج_رشفة_هواء
#ماجد_ساوي

 

ALZAWEYAH RASHFAT HAWAA

برنامج رشفة هواء .. اعداد و تقديم : السيد : ماجد ساوي

 

 

  الحلقة الثالثة- القصيدة العربية الحديثة

ماجد ساوي



وقوفا على وشمها صاحبي ... إلى الشاعر إدريس الملياني

محمد نور الدين بن خديجة

الحوار المتمدن-العدد: 7942 - 2024 / 4 / 9 - 09:36

المحور: الادب والفن

وقوفا على وشمها صاحبي .. ———————————————-: وقوفا على وشمها صاحبي ..
———————————————-:

1-شمس تحت مظلة :
إلى الشاعر إدريس الملياني *..
————————–

لي موعد معها
كان الثلج يتساقط
في “موسكو”
وكان ليلها
في “البيضاء” يلتهب ..


قمر وحيد
وجرعة خمر لاتشفي
الحزن مني
هكذا حزين إلى حزين
في لحظة سكر ينتسب ..
مدي يديك
أعطيتك نجمة قلبي
ولازلت على لمعة منك
أنفى وأغترب ..
لامسدس “ماياكوفسكي”
يدهشني
ولاقصيدة تسلم مفاتيحها لي
باب الشوق منغلق
ونافذة عطر منك
على زجاجها رذاذ غيمة
من الأمس
– شيء مما هجست قطرة ماء
في البال يرتعب ..-

… …
أي ليل يطول !؟
أي قمر يخبو وينتحب ..
لابلاشفة أتوا
ولامناشفة ارتحلوا …



هكذا الامر إذن
الثلج يتساقط في “موسكو”
وليل كأمواج البحر
في “البيضاء”
يلطم جدران الصمت
ويضطرب …

جرس ليلة البارحة :
—————————

جرس أجش الصوت
يدق ..


أطفال ينسجون قوس قزح
وشمسا غاربة ..
لامطر في الخارج
ولاخمرة في الكأس
-مجرد تشويش
وأخبار كاذبة ..-

… …
وألاحقها
قصيدة مشوشة الملامح
طفولة
خلف سراب الذكريات
تلاشت هاربة ..

… …

إبراهيم قازو ..
إلى الشاعر ابراهيم قازو ..
————————————–

– بوذي يعلم الزهرة
أن تطير خلف سحابة أو فراشة
سائبة ..

– حكيم يوناني
فكر في الوجود طويلا
وارتسمت على محياه
ابتسامة خائبة ..

-شاعر أندلسي
يطرد ذاكرة الصحراء
من حديقته
لكن شجرة الغضا
في قصيدته
تئن شاكية ناحبة ..

-هكذا دائما
رسام في مرسمه
يلون من مائه طفلا
ومن سمائه فراشة
ويطاردها فكرة
أو استعارة بلا قصد منها
في تراقص الطيف
تسيل ذائبة ..

لعبة حبل ..
——————

تتقافز ..
كانت في الحلم
تتقافز على حبل
..
أراها في ثوب العروس الأبيض
أمامي ماثلة ..
مساء طويل
طويل طويل …
واللعبة لم تنتهي
ساحة خالية
ويعبر صمتي
هدير حافلة ..

***

تتقافز ..
وتعد الوثبة المائة
ولا زلت أرقب في شجن
حبل أيامي
على الأيام يلف

… أي جهل بالعمر هذا
في غمضة غافلة !..

***

لم يضع شيء بعد من الذاكرة
هجروا القسم
والساحة
لكن خربشات لا زالت هناك
كبقايا وشم
محفورة على الطاولة ..


اللعبة لم تنتهي بعد ..
وأنا في سهو أخمن
ويعبر صمتي
هدير حافلة ..

شعر : محمد نور الدين بن خديجة
5/4/2018 مراكش المغرب .
لقراء نص المتابعة .. من هنا


نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 


free hit counter