هـل كـان من امر طويل الوقت يقترب ...


٣٠ رمضان ١٤٤٥

ماجد ساوي

 





هل كان من امر طـويـل الـوقـت يـقـترب

او اصــبــحــت لــيــلــى بــلا قيــس فــيـغـتـرب



او ان حـب الــنــســوة الــغــيــد الــبــيــض لا

يــقــضــي بحــق فــي ســبــيـل الله والــســبـب



ان الهوى امر عــســيــر فيــه مــظـلـمـة

وظلــمــة اخرى لمن يهوى اذا يثب



دع عــنــك قـول الــنــاس في لــيـل مـنـاهـله

سـود ولا بـيض اذا يـشرب فــيــنــشـرب



ان الائمــة حـق لــيــس الــحــق فـي لــكــع

ولا سيد يــحــكــم بما يهوى ويــنـتـخـب



اثــنــا عــشــر مـن آل أحــمــد لــيــس تـاركـهـم

الا علــى وجهــه علــى الــنــيـران والــحــطـب



الــمـرتـضـى حــق هـو الاول لـه مــحـضـت

امامة في الله ماجاءت بها الــكــتـب



ثـم الــحـسـن ثــسـبـط الــنـبـوة جاء يـتـبـعه

الـمـجـتـبى الـمـشـهـور فـي فــضـلـه لـه الــرتـب



صــالــح مـن الاعـداء حــقـنـا لــلـدمـاء الـمـراقـة

ماغــرت الــدنــيـا مــثـيـلـه ليــس لــه طــلــب



بعده حــســيــن والــشــهـادة فيــه مــعــروفـة

اذ كـان فـي الــطــف الـمـسـجـى قـتـلـه عــجـب



فـيه الامامة ظاهرة تــاريــخـهـا دونه

حـق وثـأر لـم يـزل فـي الــنــاس يـنـطـلب



خــلــيـفـتـان للاسلام والــتــوحـيـد يــنــقـلـه

همــا امــامــان مـن بــيــت بـه هـم الــنـجـب



وثــم سجــاد علــي بـن الـحـسـيـن الــولــي

فــنــعــم من عبد مــعــروفـة بــه الرتــب



الصــادقــة ام الــصــحــائـف بـارعة ادعـية

كنــز عــظـيـم لــلـهـدى مــرفـوعـة بــهــا الــشـهـب



وثــم بـعده بـاقر لــلــعــلـم معــدنــه

ياتــيــه غـضا نافــعــا بــالــحــق يــنــتـصـب



محمــد الـفـذ لا تلــحــق لـه سابــقــة

مــقــدام فـي امـره عــظـيـم حــيـث ما يــثـب



وثــم جــعـفـر كــيــف صــدقــه بـان مـطـلـعـه

الصادق الاصدق بــعــلــم خــلــفــه العــرب



وثـم مــوســى كـان يـكـظـم عـنـهـم ان غــضـب

فلا ترى ظــلــمــا ولا جورا ولا غضب



ثـم الــرضــا يـا لــيــت اعــلامــه اذا بــقـيـت

ثم الجــواد الفــذ ذو الــصــغـرى ومــرتــقـب



وثـم هـادي دون امـر الله مــســالــتـه

تــصــيـب مـن يــســال ولا يــعــرف لــهــا هـرب



والــخـاتـم الـمـهـدي جلال الله في شـخـصـه

الــحــجــة الــمــالــك لــســقـف الكــون والتــرب



صـلاة رب الـناس مـادامت ائــمــتــنـا

عــلــيـهـم من ثــم رحمــات بهــم تصــب





و

 


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
http://alzaweyah.org


 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 


free website hit counter