بـيـن الـتـفاؤل والـتشاؤم حـقيقة ...


1-1-1445

ماجد ساوي

 





بـيـن الـتـفاؤل والـتشاؤم حـقيقة ...

تـشـوفها بـعـيون وتـحـسها حـس



ذات انـدفاع (ن) بـالخلايا رقـيقة ...

سـيـالـة بـالـنـفس كـانـهـا الـنـفس



فـــي مـنـتـهاها ابــتـداء الـدقـيقة ...

وفـي جـمرها واقـع وبـجنها انـس



والــروح مـاتركد بـلحظات ضـيقة ...

تـرجف مـراجف كـلما عـسها عس



رجــال بـيـن رجــال مـثله عـريقة ...

يـعطونه الافـلاس ويـرجعه فلس



والـحـرب (ن) لا قـامت بـحور غـميقة ...

تـلقى بـها الفرسان مفروسة فرس



يــمـوت هـالـعاشق ولا بــل ريـقـه ...

والغير في جنة ومن عرس لعرس



ســبـحـان رب (ن) فــاهــم لـلـخـلـيقة ...

يعطي كبار لسان وصغارها خرس

و

 


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
http://alzaweyah.org


 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 


website counter