عـلـى ذاك الـطـلل اوقـفـت ركـبـي والـليالي ...


١٣ محرم
14 44 هـ

ماجد ساوي

 


عـلـى ذاك الـطـلل اوقـفـت ركـبـي والـليالي ...

كـمـا الايــام والـذكرى ولـيس الـقلب سـالي

ومـالـمـحـبوب الا بــعــض روح واشـتـيـاق ...

اداري نـــاره الـكـبـرى ويـقـتـلني احـتـلالـي

اسـيـر والـحـشا كـالـنور مـسـجور طـريـقي ...

ومـافـي الـنـفس الا الـوجد مـسعور خـلالي

قـتـيل نـعـم مــن مـقـتول والـقاتل حـبيبي ...

ولـــم ابــلـغ قـصـاصـا انـمـا افـنـيت حـالـي

ارى نـفـسي مــن الـخسران لا اربـاح عـندي ...

ومـن عـندي يـراني كـالاسارى فـي اعتلالي

انـا الـحب الـمقسم فـي ضلوعي جاء وحيا ...

اذا اوحـيـت لـلاشـعار فــي شـعـري جـمالي

ابــا الاحــرار يـاسـبط الـنـبوة لـيـت نـفسي ...

اذا لاقــيـت عــن نـفـسك فــداء كــل بـالـي

ولـيت الامـر فـي امـري وامـرك فـيه رشده ...

وقد اسلمت روحي دون روحك في القتال

الا تـبـكون يــا اهــل الـشـريعة يــوم طــف ...

بــه الـعـترة قـتـيلة والـرسـالة فـي الـموالي

وال الامــر فــي عـصـبة مـن الاسـلام خـلو ...

وتــامـيـر الـسـكـارى والـهـواشـم لـلـخـوالي

ومــال الـمجد عـن اهـله وصـار الـحر عـبدا ...

وألــحـق كـــل مــدعـو لــه الـكـوفة تـوالـي

وصـــارت كــل حــرة كـالامـة لـلامـر سـيـد ...

وبــــار الــحـق مـدفـوعـا بــاقـدام الـــزوال

أتـبـكون الـحـسين الـحـر مـثكول الـفواطم ...

شــهـيـد كــربـلاءه فـائـقـة كـــل احـتـمـالي

ولا تــبــكـون ايــتــامـا ذوي عــلــة كــثـيـرا ...

ولا هـــذي الارامـــل حـــق فـلـسـت اغـالـي

ســـلام يـاحـسـين ثـــم اصـحـابـك ســـلام ...

واولاد الـحـسين الـسـبط مــن ثــم الـعـيال

شـهـيد الـدين اذ ابـقى الـرسالة فـي وفـاته ...

واحيا الناس اذ احيا الدعي في الناس مال

و

 


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
http://alzaweyah.org


 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 


web page counter